أربعة قتلى في عملية فدائية جديدة شمالي إسرائيل
آخر تحديث: 2003/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/19 هـ

أربعة قتلى في عملية فدائية جديدة شمالي إسرائيل

حطام سيارة جيب إسرائيلية استهدفتها العملية الفدائية قرب مستوطنة كفار داروم (رويترز)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وجرح 18 آخرون في عملية فدائية يعتقد أن منفذتها فلسطينية داخل سوق تجاري بمنطقة العفولة شمالي إسرائيل.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن المصادر الإسرائيلية ما زالت تشكك في منفذ العملية -وهي الخامسة من نوعها منذ مساء السبت- وتقول إنه شاب كان يقف قرب فتاة، ولذلك اشتبه بأنه فتاة، مشيرة إلى أن الأمر لم يتأكد بعد. وقالت إن المنفذ حاول الدخول إلى السوق واشتبه فيه الحارس ففجر نفسه.

وأشارت المراسلة إلى أن العملية جاءت رغم وجود طوق شامل تفرضه قوات الاحتلال على الأراضي الفلسطينية وزرعها الحواجز العسكرية في كل مكان هناك.

وقالت إن الشرطة الإسرائيلية قررت رفع مستوى التأهب في منطقة العفولة وزيادة الحواجز، وهناك حالة من التخوف في صفوف الإسرائيليين رغم كل هذه الإجراءات الأمنية. وقد أدانت إسرائيل هذه العملية ووصفتها بأنها إرهابية.

وتعليقا على العملية الجديدة قال عبد العزيز الرنتيسي القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تصريح للجزيرة إنها تأتي ردا على الجرائم الإسرائيلية وتأكيدا لاستمرار المقاومة الفلسطينية حتى انتهاء الاحتلال وإخراج المعتقلين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

وأكد أن إسرائيل لا تفكر مطلقا في إحلال السلام وليس في جعبتها أي خطة لتحقيق ذلك، وطالب السلطة الفلسطينية بادراك هذه الحقيقة ودعم فصائل المقاومة الفلسطينية في نضالها المشروع لإنهاء الاحتلال.

عمليتا غزة

جثمان الشهيد شادي النباهين مع دراجته الهوائية بعد تنفيذه العملية الفدائية قرب مستوطنة كفار داروم (الفرنسية)
وتأتي هذه العملية بعد ساعات من عمليتين فدائيتين أخريين نفذهما مقاومون فلسطينيون على أهداف عسكرية إسرائيلية في غزة. فقد جرح ثلاثة جنود إسرائيليين في هجوم فدائي نفذه فلسطيني صباح اليوم على حاجز عسكري قرب مستوطنة كفار داروم وسط قطاع غزة أسفر عن استشهاده أيضا.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن فلسطينيا يركب دراجة قام بتفجير عبوة ناسفة عند مروره قرب سيارة جيب عسكرية. وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه مسؤوليتها عن العملية الفدائية وسط غزة، وقالت إن منفذها هو شادي النباهين, وهو من سكان مخيم البريج وسط قطاع غزة.

أما الثانية فجاءت عندما أطلق مسلحون فلسطينيون نيران أسلحتهم على قافلة للمستوطنين كانت تسير على طريق كارني نتساريم شرقي مدينة غزة. وقد رد جنود الاحتلال على مصادر النيران دون وقوع إصابات.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن خمسة أطفال أصيبوا بجروح مختلفة في بلدة بيت فوريك الواقعة شرقي مدينة نابلس بالضفة الغربية. وذكر مواطنون فلسطينيون أن جنودا اقتحموا المدرسة الابتدائية الأساسية في البلدة وانهالوا بالضرب على تلاميذ الصف الرابع والمدرسين وأطلقوا قنابل الغاز والنار داخل المدرسة لإخلائها.

من ناحية أخرى قالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال هدمت الليلة الماضية ثمانية منازل فلسطينية في مدينة رفح الواقعة جنوب قطاع غزة وبيت حانون في الشمال التي تحتلها إسرائيل منذ خمسة أيام. وقالت المصادر إن القوات الإسرائيلية دمرت أربعة منازل وجزءا من مسجد في حي العزبة في بيت حانون.

على صعيد آخر قال مصدر أمني إسرائيلي إن سلطات التحقيق توصلت اليوم إلى أن الجثة التي جرفتها الأمواج إلى شاطئ بتل أبيب تخص بريطانيا يشتبه بأنه ساعد بريطانيا آخر فجر نفسه في المدينة الشهر الماضي فقتل ثلاثة إسرائيليين.

وأوضح المصدر أن اختبارات الحمض النووي استخدمت لمعرفة أنه عمر شريف (27 عاما) وهو مواطن بريطاني من أصل باكستاني. ولم يعرف على الفور السبب الدقيق لموته.

شارون يلتقي عباس مجددا

أرييل شارون أثناء اجتماع سابق للحكومة الإسرائيلية (الفرنسية)
سياسيا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه اتفق على لقاء جديد مع نظيره الفلسطيني محمود عباس خلال لقائهما السبت الماضي في القدس.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن شارون أعلن ذلك بدون تحديد موعد اللقاء أمام أعضاء من كتلة الليكود البرلمانية, مشيرا إلى أنه نبه عباس إلى أن القوات الإسرائيلية ستواصل مكافحة ما سماه الإرهاب.

وحسب المصدر نفسه رفض شارون حجج قسم من الطبقة السياسية التي انتقدت قراره إرجاء زيارته إلى واشنطن ولقائه مع الرئيس الأميركي جورج بوش الثلاثاء إثر موجة العمليات الفدائية الفلسطينية.

وقال شارون للإذاعة "سنلتقي قريبا. يجب تنسيق ذلك, إن الأميركيين يتفهمون تماما أسباب إرجاء زيارتي". ودان البيت الأبيض العمليات الأخيرة ضد إسرائيل وأعلن الأحد أنه سيحدد مع شارون موعدا جديدا للزيارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات