نقل جندي إسرائيلي أصيب في هجوم فدائي بالخليل في مارس الماضي (رويترز)

قتل مستوطن إسرائيلي وأصيبت مستوطنة أخرى بجروح خطيرة في عملية فدائية قرب موقع لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل بالضفة الغربية. وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن منفذ العملية تنكر بزي رجال الدين اليهود وفجر نفسه في الحي الإستيطاني بالمدينة.

وتأتي العملية قبيل ساعات من اللقاء المرتقب بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ونظيره الفلسطيني محمود عباس أبو مازن.

ويطالب الجانب الإسرائيلي أبو مازن بحملة ضد الناشطين الفلسطينيين الذين يتزعمون الانتفاضة، في حين يقول المسؤولون الفلسطينيون إنه يتعين على إسرائيل أن تعزز أولا دور الزعيم الجديد بتخفيف قبضتها العسكرية في الضفة الغربية ثم الإفراج عن عدد من المعتقلين الفلسطينيين.

وأوضح مراسل الجزيرة في فلسطين أن الاجتماع سيركز على الجانب الأمني، مشيرا إلى أن التصعيد الإسرائيلي الحالي ميدانيا قد يكون متعمدا ليحتج الفلسطينيون ثم يوقف شارون هذا التصعيد ليظهر أنه قدم تنازلات.

المصدر : الجزيرة + وكالات