بوش يمدح السعودية والرياض تتعهد بمكافحة الارهاب
آخر تحديث: 2003/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/17 هـ

بوش يمدح السعودية والرياض تتعهد بمكافحة الارهاب

الرئيس جورج بوش (الفرنسية)
حرص الرئيس الأميركي جورج بوش على التأكيد على متانة العلاقات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، رغم التفجيرات التي استهدفت مجمعات سكنية يقطنها غربيون في العاصمة الرياض الأسبوع الماضي وأودت بحياة 34 شخصا بينهم سبعة أميركيين.

وقال بوش في تصريح للصحفيين "إن السعودية صديقتنا ونعمل بشكل وثيق معها من أجل ملاحقة قتلة المواطنين الأميركيين والبريطانيين والسعوديين والآخرين".

وأضاف "سنقوم بكل ما يمكننا القيام به من أجل حماية البلاد، وأفضل طريقة لحماية البلاد هي العمل مع دول مثل المملكة العربية السعودية وإيجاد القتلة قبل أن يضربونا".

وفي الوقت نفسه قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي روبرت مولر إن خبراء المكتب الذين وصلوا السعودية للمشاركة في ملاحقة مدبري الهجمات وجدوا التحقيق السعودي الأولي "شاملا وسريعا"، وأضاف أن فريق محققي أف بي آي الذي أرسل للسعودية سيكون دورهم المساعدة في التحقيقات وليس توليها.

من جانبه قال وزير العدل جون آشكروفت الذي تحدث مع مولر في وزارة العدل "أنا سعيد باتضاح أن السعوديين يأخذون هذا الأمر بجدية كبيرة".

السعودية تدافع

عادل الجبير (رويترز)
وفي واشنطن قال مسؤول سعودي كبير أمس إن تفجيرات الرياض الثلاثة شكلت "صدمة كبيرة" للسعودية، وإن المملكة تضاعف جهودها لتعزيز الأمن وملاحقة تنظيم القاعدة.

ودافع عادل الجبير مستشار السياسة الخارجية لولي العهد الأمير عبد الله عن حكومته ضد المسؤولين الأميركيين الذين انتقدوا إجراءاتها لمكافحة ما يسمى بالإرهاب.

فبعد أربعة ايام من الهجمات التي ألقيت مسؤوليتها على تنظيم القاعدة، اعترف الجبير وقد بدا عليه التأثر بأن الأمن لم يكن كافيا، وقال إن بلاده آسفة لأنها "لم تستطع كسب هذه المعركة في الحرب ضد الإرهاب، لقد كانت الهجمات صدمة كبيرة".

لكنه أكد أن السعودية كانت وستبقى حليفا قويا للولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب "وسنفعل أيا مما نحتاج لعمله للتصدي وتدمير المنظمة ومن فعلوا ذلك". وانتقد المسؤول السعودي في المقابل بعض الأوساط القريبة من الإدارة الأميركية ووصفها بأنها "غير مسؤولة"، وقال إنها تسعى إلى نسف العلاقات بين واشنطن والرياض.

وأكد الجبير معلومات لوزارة الخارجية الأميركية تتحدث عن تهديد بتنفيذ هجمات ضد حي في مدينة جدة. وقال شهود عيان إن السلطات السعودية أقامت عددا من نقاط التفتيش على الطرق الواصلة بين الرياض وجدة.

وقال المسؤول السعودي إن السعودية المستهدفة منذ سنوات مثل الولايات المتحدة من قبل تنظيم القاعدة أحرزت "تقدما كبيرا لتوسيع تعاونها في مكافحة الإرهاب" خصوصا في المجال الأمني ولوقف الدعم المالي.

ونفى الجبير أن تكون الولايات المتحدة قد زودت بلاده بمعلومات محددة عن وقوع تفجيرات الرياض الأخيرة. وأشار إلى أن بلاده بصدد اتخاذ عدة إجراءات من شأنها الحد من تأثير ما وصفها بأي أفكار متطرفة على النشء السعودي.

المصدر : وكالات