أجانب وسعوديون يتفقدون موقعا استهدفه الهجوم بالرياض (الفرنسية)

أصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا من هجمات محتملة وشيكة تستهدف حي الحمراء الذي يقطنه الأجانب بمدينة جدة السعودية. يأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من تفجيرات وقعت في الرياض وأودت بحياة 34 على الأقل بينهم أميركيون وغربيون.

وقالت الوزارة في بيان لها أمس إن القنصلية العامة في جدة تلقت معلومات غير مؤكدة عما وصفته بهجوم إرهابي محتمل على حي الحمراء في وقت قريب. لكنها ذكرت أنه ليس بوسعها تقييم صدقية هذا التهديد ضد مجمعات سكنية يقطنها أجانب، مشيرة إلى أن مسؤولين أميركيين غادروا هذا الحي.

وحذرت وزارة الخارجية الأميركيين في السعودية ليتوخوا قدرا عاليا من اليقظة ويتخذوا خطوات لزيادة وسائل حمايتهم. وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه إن مجموعة مختلفة من معلومات الاستخبارات تشير إلى ما أسماها مؤامرات محتملة لشبكة القاعدة لضرب مصالح أميركية في السعودية وكينيا وأماكن أخرى من العالم خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وفي وقت سابق أمس حذرت الحكومة الأميركية من السفر إلى كينيا قائلة إن "إرهابيين يستخدمون صواريخ تطلق من على الكتف" قد يشكلون خطرا على الطائرات. وسبق أن أصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا الأربعاء بشأن السفر إلى كينيا وماليزيا.

وقال الكاتب والمحلل السياسي السعودي زهير الحارثي في حديث مع الجزيرة إن التفجيرات الأخيرة بالسعودية لا تؤثر على العلاقات الأميركية السعودية. وقال إن الحالة الأمنية في المملكة جيدة وإن المخاوف والتحذيرات الأميركية من حدوث مثل هذه العمليات مبالغ فيها.

وكان فريق من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي وصل الرياض للمشاركة في التحقيقات الرامية إلى كشف ملابسات التفجيرات التي وقعت في الرياض. ويأتي ذلك بعدما أبدى المسؤولون الأميركيون استياءهم من أن السعودية لم تأخذ على محمل الجد تحذيرات أميركية تلقتها الشهر الماضي تفيد بالتخطيط لهجمات معادية للأميركيين في الرياض.

مسافرون ينهون إجراءات سفرهم على آخر رحلة للخطوط البريطانية من نيروبي مساء أمس (رويترز)
تهديدات لبريطانيا
في سياق متصل علقت بريطانيا جميع رحلاتها الجوية إلى كينيا بسبب ما وصفته بتهديدات إرهابية تستهدف رعاياها هناك. وقال متحدث باسم شركة الطيران الكينية إن القرار البريطاني ينطبق على رحلات الركاب وطائرات الشحن.

وذكر اتحاد وكالات السفر البريطانية في موقعه على شبكة الإنترنت أن وزارة النقل البريطانية أبلغت الاتحاد بحظر رحلات الطيران من كينيا وإليها اعتبارا من مساء أمس وحتى إشعار آخر بسبب تهديد لمصالح الطيران المدني البريطاني.

واعتبرت وزارة النقل أن مستوى التهديد "الإرهابي ضد الطيران المدني البريطاني أصبح وشيكا". وأشارت الخطوط الجوية البريطانية إلى إقلاع آخر رحلاتها من نيروبي.

فضل عبد الله محمد (رويترز)
وقد عززت السلطات الكينية إجراءاتها الأمنية بعد تلقيها تقارير استخبارية بأن أكثر المطلوبين لدى المباحث الاتحادية الأميركية والمدعو فضل عبد الله محمد قد شوهد في العاصمة الصومالية، وأنه يمكن أن يشن "عمليات إرهابية" في كينيا.

وحسب وزير الدولة الكيني لشؤون الأمن فإن المشتبه به هو العقل المدبر للهجمات التي استهدفت السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998 والمنتجع السياحي بمدينة مومباسا الكينية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات