روسيا والصين تطالبان بتعديل مشروع رفع العقوبات
آخر تحديث: 2003/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/16 هـ

روسيا والصين تطالبان بتعديل مشروع رفع العقوبات

مجلس الأمن يوافق بالإجماع على استئناف برنامج النفط مقابل الغذاء في مارس/ آذار الماضي

قال نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف إن روسيا والصين تعتبران أن مشروع القرار الأميركي البريطاني بشأن رفع العقوبات عن العراق بحاجة إلى "تعديلات كبيرة".

وأضاف فيدوتوف في ختام لقاء مع نظيره الصيني يانغ وينشانغ أن المشروع في صيغته الحالية المعروضة على مجلس الأمن "يطرح مشاكل كبيرة لدولتينا".

وأوضح المسؤول الروسي في تصريحات أوردتها وكالة إنترفاكس أن لدى موسكو وبكين أسئلة محددة بشأن موعد تسليم السلطة "من قوات الاحتلال الأميركية" إلى حكومة عراقية منتخبة شرعيا.

وتساءل نائب وزير الخارجية الروسي أيضا عن الشروط التي سيتم بموجبها الانتقال من برنامج النفط مقابل الغذاء إلى "حالة" رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ العام 1990.

وقال جورجي محمدوف وهو نائب آخر لوزير الخارجية الروسي أمس الخميس إن مصير مشروع القرار يتوقف على حسم مسألة الديون العراقية والعقود المبرمة مع الحكومة السابقة.

الموقف الفرنسي

وزير الخارجية الفرنسي (رويترز)

وفي باريس قال ناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن فرنسا اطلعت على مشروع القرار الأميركي المعدل وستقدم في الأيام المقبلة مقترحات بناءة في محاولة لمعالجة مشكلة الديون الهائلة التي يعاني منها العراق عبر آليات متعددة الأطراف مثل نادي باريس.

وقال الناطق بيرنار فاليرو "نريد أفضل نص ممكن لأننا نريد للمجتمع الدولي أن يتمكن من النجاح في العراق".

وكانت واشنطن قد وزعت أمس الخميس على أعضاء مجلس الأمن مشروع قرار جديد يتعلق برفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق ويعطي الأمم المتحدة دورا محدودا في شؤون عراق ما بعد الحرب، في حين يمنح الولايات المتحدة وبريطانيا سلطات تحديد إنفاق عائدات النفط على إعمار العراق.

وينص مشروع القرار الأميركي على إنشاء مجلس استشاري دولي لتحديد الإنفاق ولكن بصلاحيات محدودة، كما يقترح معالجةَ ديون العراق السابقة عن طريق نادي باريس, بمعنى أنه يحظُر سداد أي ديون من عائدات النفط إلى حين قيام حكومة عراقية دائمة تعترف بها الأمم المتحدة.

توافق أميركي ألماني
وفي مقابل ذلك أعرب وزيرا الخارجية الألماني يوشكا فيشر والأميركي كولن باول بعد محادثات في برلين عن "تفاؤلهما" بشأن إمكانية التوصل إلى توافق في مجلس الأمن بشأن مشروع القرار المعدل.

غيرهارد شرودر وكولن باول في طريقهما لعقد مؤتمرهما الصحفي في برلين (الفرنسية)

وقال فيشر إن مشروع القرار الأميركي "يشكل أساسا جيدا نرتكز عليه للمناقشة, ومحادثات اليوم أظهرت أيضا أننا على الطريق الصحيح للتوصل إلى اتفاق إزاء القرار برمته".

وأوضح وزير الخارجية الألماني أن من مصلحة بلاده التوصل إلى "نتيجة ناجحة" ودعا إلى التشاور مع الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن لمعرفة إذا ما كان ذلك يمكن تحقيقه. وقال إن ألمانيا ستحاول المساهمة في التوصل إلى توافق.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن مجلس الأمن سيتوصل إلى اتفاق لرفع العقوبات المفروضة على العراق "خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة".

وكان المستشار الألماني غيرهارد شرودر قال في ختام لقاء مع باول ظهر اليوم إن برلين وواشنطن متفقتان على مبدأ رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق "بأسرع وقت ممكن".

المصدر : وكالات