سوريا ترغب في استئناف محادثات السلام مع إسرائيل
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ

سوريا ترغب في استئناف محادثات السلام مع إسرائيل

فاروق الشرع وخافيير سولانا في تصريحات للصحفيين بدمشق (الفرنسية)
عبر وزير الخارجية السوري فاروق الشرع عن رغبة بلاده في استئناف محادثات السلام مع إسرائيل، لكنه في الوقت نفسه أبدى تشككه في رغبة الحكومة الإسرائيلية وجديتها في تحقيق السلام.

وقال الشرع بعد اجتماعه مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن كل مقومات السلام موجودة إذا كانت إسرائيل جادة بشأن السلام.

لكنه أبدى تشككه في جدية حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في السعي لتحقيق السلام وفي استئناف محادثات السلام على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والنتائج التي توصل إليها مؤتمر مدريد عام 1990 ومبدأ الأرض مقابل السلام.

وانهارت المحادثات السورية الإسرائيلية في يناير/ كانون الثاني 2000 بشأن مستقبل مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

من جانبه قال سولانا الذي اجتمع في وقت سابق من اليوم مع الرئيس السوري بشار الأسد في إطار جهود إحياء عملية السلام إن الاتحاد الأوروبي يرغب في المساعدة في حل قضية الجولان.

وسلم المسؤول الأوروبي دمشق رسميا خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط التي تدعمها الولايات المتحدة، وكرر قناعة أوروبا بأن هذه الخطة يمكن أن تحقق السلام الشامل "وأن ذلك يعني المسارين السوري واللبناني". وقال سولانا قبل أن يتوجه إلى رام الله بالضفة الغربية "إذا سرنا على الطريق سينتهي بنا الأمر إلى إقرار السلام".

وأرجأ مسؤول السياسة الخارجية الأوروبي زيارته لإسرائيل بسبب إصراره على الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله اليوم، ما أثار حفيظة تل أبيب التي ما كان من حكومتها إلا أن أعلنت أمس أن شارون ليس لديه الوقت الكافي للاجتماع مع سولانا.

ويقوم سولانا بجولة في الشرق الأوسط لإعطاء قوة دفع لخارطة الطريق التي صاغتها الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا. وتجنب وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي زار المنطقة مطلع الأسبوع لقاء الرئيس عرفات.

المصدر : وكالات