إسرائيل تواصل التصعيد في غزة وسقوط خمسة شهداء
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ

إسرائيل تواصل التصعيد في غزة وسقوط خمسة شهداء

دبابات الاحتلال في بيت حانون ( رويترز)

استشهد خمسة فلسطينيين في عملية عسكرية إسرائيلية واسعة النطاق في قطاع غزة، وقامت وحدات مشاة الاحتلال تساندها حوالي ثلاثين دبابة ومروحيات هجومية بعملية بدأت قبيل فجر الخميس واستمرت حتى المساء في مخيم جباليا وبلدتي بيت حانون وبيت لاهيا المجاورتين في شمال قطاع غزة.

وسقط أربعة شهداء فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال في بيت حانون وخامس في جباليا, بينما جرح عشرون فلسطينيا. كما قامت قوات الاحتلال أثناء هذه العملية بهدم وتفجير عدد من منازل الفلسطينيين وتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن العملية تهدف إلى وضع حد لعمليات إطلاق الصواريخ والقذائف الفلسطينية التي تزايدت أخيرا على مدينة سديروت في جنوب إسرائيل والمستوطنات اليهودية في شمال قطاع غزة.

وقال قائد المنطقة العسكرية الإسرائيلية الجنوبية الجنرال دورون الموغ إن القوات الإسرائيلية ستبقى في بيت حانون لعدة أيام لمنع وقوع هجمات فلسطينية.

محاولات لإنقاذ أحد جرحى الاجتياح في بيت حانون (رويترز)
وذكر جيش الاحتلال أن 43 عملية إطلاق قذائف هاون من منطقة بيت حانون و12 عملية أطلقت فيها صواريخ القسام وخمس هجمات بالمتفجرات وثلاث عمليات إطلاق قذائف مضادة للدبابات, سجلت في الأسابيع الأخيرة.

وأكد الاحتلال أنه دمر في بيت حانون منازل أربعة من ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس), متورطين على حد قوله في عمليات إطلاق قذائف على سديروت. وقد اعتقل اثنان منهم.

وفي الضفة الغربية, اعتقل جيش الاحتلال عشرة فلسطينيين أحدهم عضو في حركة الجهاد الإسلامي كان قد فر من سجن عوفر العسكري مع ثلاثة سجناء آخرين. كما اختطفت القوات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين من مخيم جنين، مستخدمة الدبابات والمروحيات في العملية، جاعلة أطفالا ونساء دروعا بشرية للاقتراب من المنزل الذي كان فيه النشطاء الفلسطينيون، وذلك حسب ما أفاده شهود عيان.

تشييع الشهيد تيسير أبو شهاب(رويترز)
وقد شيعت مدينة نابلس تيسير أبو شهاب الذي استشهد إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه أثناء اجتياحها المدينة الأربعاء. وشارك أكثر من ألفي مواطن في تشييع جثمان أبو شهاب عضو كتائب شهداء الأقصى. وقد رفع المشيعون الأعلام واللافتات وأطلقوا الشعارات الوطنية وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء.

ووصف نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس ياسر عرفات اجتياح غزة بأنه تصعيد يهدف إلى نسف خارطة الطريق وممارسة ضغوط على الحكومة الفلسطينية قبل اجتماعها.

تطورات سياسية

عرفات يستقبل سولانا (الفرنسية)
وسياسيا أرجأ الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا زيارة مقررة إلى إسرائيل، بسبب الخلاف الذي أثاره قراره لقاء الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله.

وقد التقى سولانا مساء الخميس عرفات، بعد مباحثات أجراها مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قرر إلغاء الاجتماع بينه وبين سولانا، بسبب إصرار المسؤول الأوروبى على لقاء عرفات.

أحمد قريع
من جهة أخرى ألغيت الخميس جلسة المجلس التشريعي الفلسطيني التي كان مقررا أن يعرض خلالها رئيس الوزراء محمود عباس (أبومازن) تقريرا بشأن الوضع السياسي وزيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

وقال أحمد قريع رئيس المجلس إن قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت حوالي 38 نائبا من الوصول إلى رام الله قادمين من غزة والخليل. وأضاف قريع أنه "في هذه الأيام بدلا من أن تعيد إسرائيل النظر في إجراءاتها ضد الشعب الفلسطيني تواصل عقوباتها ضده وضد برلمانه".

وفي سياق متصل أعلن وزير الإعلام الفلسطيني نبيل عمرو أن الحكومة الفلسطينية ستعقد السبت المقبل جلستها الأولى برئاسة محمود عباس في غزة. ومن المقرر أن يلتقي أبو مازن نظيره الإسرائيلي أرييل شارون السبت قبل توجه الأخير الأحد إلى واشنطن لإجراء محادثات بشأن خارطة الطريق.

وفي بلغاريا اعتبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يكونوا مستعدين للقيام بتنازلات لإيجاد حل لأزمة الشرق الأوسط. وأضاف باول في مؤتمر صحفي بالعاصمة صوفيا أنه يجب على الطرفين استغلال الفرصة السانحة بعد طرح خارطة الطريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات