جلال طالباني أثناء مؤتمر صحفي سابق(رويترز)
انتقد زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني مشروع قرار أميركي يقضي برفع الحظر عن العراق ومنح واشنطن حق الإشراف على موارد النفط العراقي لمدة 12 شهرا على الأقل.

ودعا طالباني في مقابلة مع إحدى المحطات الإذاعية الفرنسية مجلس الأمن الدولي إلى رفض المشروع الذي عرض عليه الأسبوع الماضي.

وقال إن هذا المشروع يناقض موضوع السيادة العراقية، موضحا أنه ليس من مصلحة الولايات المتحدة التي حررت العراق، الظهور بمظهر الدولة المحتلة التي تمنع الشعب العراقي من استعادة سيادته واستقلاله.

ورأى الزعيم الكردي أن ذلك يثبت أن الولايات المتحدة وبريطانيا تتراجعان عن التزاماتهما التي كررتاها على مسامع العراقيين مرات عدة.

وكان مجلس الأمن الدولي ناقش يوم الجمعة الماضي مشروع قرار أميركي يهدف إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق وإعطاء قوات الاحتلال حق الإشراف على الاقتصاد العراقي لمدة عام.

وأقرت واشنطن في مشروع القرار بالتزاماتها كقوة احتلال في العراق بموجب معاهدة جنيف، وأشارت إلى دور أساسي للأمم المتحدة في تأمين المساعدات الإنسانية ودعم عملية إعادة الإعمار والمساعدة في تشكيل حكومة مؤقتة في العراق. إلا أنها أكدت أن قواتها هي المخولة بالتصرف في الشؤون العراقية كافة حتى تشكيل حكومة عراقية دائمة.

المصدر : الفرنسية