فيشر يطالب بحل قضية المفقودين بالجزائر سلميا
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ

فيشر يطالب بحل قضية المفقودين بالجزائر سلميا

يوشكا فيشر(رويترز)
أعرب وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر عن أمله في إيجاد حل لما سماها مشكلة الرهائن في الجزائر دون اللجوء إلى القوة، في إشارة إلى نحو 31 سائحا أوروبيا فقدوا في الصحراء الجزائرية.

وقال فيشر في تصريحات صحفية عقب محادثات مع نظيره التونسي حبيب بن يحيى في العاصمة تونس "نأمل أن يتمكن هؤلاء الرهائن من العودة إلى عائلاتهم سالمين ونعتمد في ذلك كثيرا على مساعدة ودعم أصدقائنا الجزائريين".

وأحجم الوزير الألماني عن إعطاء مزيد من التفاصيل حول مصير المفقودين وبينهم 15 ألمانيا، موضحا أنه لا يستطيع ذلك حفاظا على مصلحة عائلاتهم وأقاربهم.

ووصل فيشر إلى تونس قادما من الجزائر العاصمة حيث أجرى محادثات مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حول مصير الأوروبيين المفقودين وبعضهم فقد منذ ثلاثة أشهر في الصحراء الجزائرية.

ويقول مراقبون إن استخدام كلمة "رهائن" من قبل الوزير الألماني قد يدعم فرضية الخطف على أيدي عناصر تابعة للجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يشتبه في صلتها بتنظيم القاعدة. وسبق أن تطرقت الصحف الألمانية والجزائرية إلى مثل هذه الفرضية.

وتشمل قائمة السياح 15 ألمانيا وعشرة نمساويين وأربعة سويسريين وهولنديا وسويديا فقد بعضهم منذ 19 فبراير/ شباط بمنطقتي تمنراست الجنوبية واليزي الشرقية. وجندت الجزائر آلافا من قوات الجيش إضافة إلى مرشدين للمساعدة في البحث عن المفقودين.

المصدر : الفرنسية