إصابة 8 جنود بهجوم على مستوطنة جنوبي قطاع غزة
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البيت الأبيض: ترمب وبوتين يشددان على ضرورة ضمان الاستقرار في سوريا موحدة
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ

إصابة 8 جنود بهجوم على مستوطنة جنوبي قطاع غزة

عائلة شهيد فلسطيني أثناء تشييعه أمس في رفح (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن عددا من الجنود الإسرائيليين أصيبوا بقذيفة هاون سقطت على معسكر لجيش الاحتلال بإحدى مستوطنات تجمع غوش قطيف الاستيطاني جنوبي قطاع غزة.

وقد أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن الهجوم. وقالت كتائب القسام في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه إنها أطلقت خمس قذائف هاون على مستوطنة نافيه ديكاليم في منطقة خان يونس فأصابت مقر قيادة جيش الاحتلال، وهو ما أدى إلى إصابة ثمانية جنود وخمسة مستوطنين بجروح مختلفة.

من جهة أخرى ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن جيش الاحتلال هدم منزل ناشط في حركة حماس معتقل منذ عام قرب قلقيلية, كما دمر ثلاثة مبان قيد الإنشاء في نابلس شمال الضفة. واعتقل الجيش الإسرائيلي في منطقة نابلس مساء أمس ستة فلسطينيين بينهم امرأة.

لقاء شارون وأبو مازن

أرييل شارون
وسياسيا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن قضية المستوطنات اليهودية ليست موضوعا مطروحا في الأفق المنظور. وقال شارون في مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن الحكومات الإسرائيلية كافة انتهجت سياسة استيطانية بشكل من الأشكال حتى خلال ما يسمى مرحلة الدبلوماسية.

يذكر أن خارطة الطريق التي بحثها وزير الخارجية الأميركي كولن باول في إسرائيل تطلب في إحدى مراحلها تجميد المستوطنات.

وفي سياق متصل قال مسؤول فلسطيني إن شارون ورئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس سيجتمعان لأول مرة يوم الجمعة المقبل. وأكد دبلوماسي كبير موعد الاجتماع دون أن يحدد أي من المصدرين مكانا لانعقاده.

وكان وزير الخارجية الأميركي اختتم زيارته لعمان حيث التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. وأفاد مصدر في الديوان الملكي أن عبد الله شدد على ضرورة تطبيق خارطة الطريق من أجل تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال العاهل الأردني لدى لقائه كولن باول إنه يتعين في مرحلة أولى وقف العمليات الفدائية والضغط على إسرائيل لسحب قواتها من مناطق الحكم الذاتي الفلسطينية التي أعيد احتلالها منذ عام 2000، فضلا عن تجميد الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف الملك عبد الله أن التدخل القوي من جانب الرئيس الأميركي جورج بوش لصالح خارطة الطريق يعطي دفعة لجميع الأطراف للعمل من أجل سلام شامل في الشرق الأوسط.

وبحث باول في القاهرة مع الرئيس المصري حسني مبارك تطبيق خطة خارطة الطريق. وحث الوزير الأميركي القاهرة على قبول الخطة مثلما فعلت السلطة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات