باول يواصل جولته وإسرائيل تستمر في التصعيد
آخر تحديث: 2003/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/12 هـ

باول يواصل جولته وإسرائيل تستمر في التصعيد

حسني مبارك أثناء محادثاته مع كولن باول في القاهرة (رويترز)

أجرى وزير الخارجية الأميركي كولن باول محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك بشأن تطبيق الخطة الجديدة للشرق الأوسط المعروفة باسم خارطة الطريق. وحث باول القاهرة على قبول الخطة مثلما فعلت السلطة الفلسطينية.

وتتعهد الخطة بإقامة دولة فلسطينية مؤقتة على أجزاء من الضفة الغربية وقطاع غزة، مقابل وقف الهجمات الفلسطينية ضد إسرائيل. كما أجرى باول محادثات مع نظيره المصري أحمد ماهر.

وكان الوزير الأميركي وصل اليوم إلى القاهرة ثاني محطة له في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط لحشد التأييد للخطة.

وقال باول في مؤتمر صحفي مشترك مع ماهر إن الولايات المتحدة تركز على الخطوات التي يمكن اتخاذها في الوقت الراهن، على أن تؤجل القضايا الصعبة مثل القدس وحق العودة إلى مرحلة لاحقة من المفاوضات.

وأكد الوزير الأميركي دعم واشنطن لرئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستقدم للسلطة الفلسطينية ملايين الدولارات لمساعدتها على ترميم مؤسساتها وأجهزتها الأمنية لملاحقة فصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة مثل حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

من جانبه شدد ماهر على أن مصر لا تزال تعترف برئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات كزعيم منتخب للشعب الفلسطيني وأنه يجب التعامل مع عرفات ورئيس وزرائه، ودعا إسرائيل إلى وقف استفزازاتها التصعيدية في الأراضي الفلسطينية.

حسني مبارك وخافيير سولانا في القاهرة (رويترز)

وأعرب عن أمله بأن تعلن إسرائيل رغبتها في قبول خارطة الطريق بدلا من عدم الإشارة إلى قبولها حتى الآن. وأعرب عن استعداد حكومته لاستئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة سفيرها إلى تل أبيب في حال مضي عملية السلام إلى الأمام بثبات.

وفي السياق نفسه أجرى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا محادثات مع الرئيس المصري تناولت الجهود المبذولة لدعم خارطة الطريق لإقرار السلام.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع ماهر دعا سولانا إلى سرعة تنفيذ خارطة الطريق، وطالب إسرائيل بزيادة جهودها لتحقيق هذه الغاية.

ووصف المبعوث الأوروبي الخطوات التي أعلنها شارون بأنها غير كافية، وشدد على أنه يجب على إسرائيل مضاعفة هذه الجهود والإجراءات. وأشار سولانا إلى أن وقتا كثيرا قد ضاع بالفعل وأن الفرصة سانحة الآن للإسراع إلى تنفيذ خارطة الطريق التي طرحها رباعي الوساطة الذي يضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا.

تصعيد عسكري إسرائيلي

نقل جثة أحد شهداء كتائب الأقصى برفح (الفرنسية)
وعلى الصعيد الميداني أعادت إسرائيل فرض حظر السفر على قطاع غزة اليوم رغم تعهدها لوزير الخارجية الأميركي بإبداء مبادرات إنسانية تجاه الفلسطينيين في إطار خطة سلام جديدة.

وأعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قطاع غزة منطقة مغلقة، وذلك بعد ساعات على تخفيف القيود على حركة الفلسطينيين بسبب زيارة باول إلى المنطقة.

وبموجب الإجراء الإسرائيلي حظر على الفلسطينيين والمواطنين الأجانب بمن فيهم الصحفيون دخول القطاع أو مغادرته، ولم يستثن من الحظر سوى الدبلوماسيين.

ولم يحدد بيان صدر عن قوات الاحتلال موعدا لرفع الحظر الذي قالت إنه فرض لاعتبارات أمنية. وجاء التصعيد العسكري الإسرائيلي وفرض الإغلاق بعدما أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن إسرائيل ستواصل حملتها على الفلسطينيين.

وفي تصعيد آخر استشهد ثلاثة فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال في جنوب قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية إن اثنين من الشهداء أعضاء في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس ياسر عرفات، في حين أن الثالث صبي قتل في مدينة خان يونس.

وجاءت التطورات بعدما اجتاحت قوات إسرائيلية تدعمها الدبابات والمروحيات الحربية مدينة رفح القريبة من الحدود المصرية فجر اليوم. وبعد ساعتين على عملية الاجتياح انسحبت قوات الاحتلال من مدينة رفح.

وقد هدمت قوات الاحتلال بشكل كامل منزلين وألحقت أضرارا بخمسة منازل أخرى بدعوى أنها بنيت لإخفاء مداخل أنفاق تستخدم لتهريب السلاح من مصر. وقرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة قتلت قوات الاحتلال مزارعا يبلغ من العمر 17 عاما عندما كان يحرث حقلا قرب موقع مراقبة عسكري تابع لقوات الاحتلال.

وفي الضفة الغربية أفاد مراسل الجزيرة بأن أربعة فلسطينيين معتقلين في سجن عوفر بمدينة رام الله تمكنوا من الفرار من السجن بعد أن حفروا نفقا تحت الأرض. وتقوم قوات الاحتلال حاليا بعمليات بحث وتمشيط واسعة في محيط المعتقل ومدينة رام الله حيث نصبت الحواجز على مختلف مداخل المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات