الحكيم يصل العراق بعد نفي استمر 23 عاما
آخر تحديث: 2003/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/10 هـ

الحكيم يصل العراق بعد نفي استمر 23 عاما

جموع غفيرة من العراقيين تستقبل الحكيم عند الحدود العراقية

وصل إلى منطقة الشلامجة الحدودية رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق محمد باقر الحكيم عائدا من منفاه في إيران. وقد احتشدت جموع غفيرة من العراقيين في المنطقة الحدودية الواقعة جنوبي شرقي العراق.

وردد مستقبلو الحكيم هتافات مؤيدة له وهم يحملون الورود وصور الحكيم, وشارك في مراسم الاستقبال عدد من علماء الشيعة.

ومن المقرر أن ينتقل الحكيم إلى البصرة التي يتخذ منها المجلس مقرا له في وقت لاحق اليوم. وكان باقر الحكيم قد أمضى نحو 23 عاما في المنفى في إيران.

وذكرت مصادر في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أن الحكيم سيتوجه إلى النجف خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال عبد العزيز الحكيم شقيق رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق, إن الزعيم العائد قد يتخلى عن رئاسة المجلس في المستقبل, لكنه سيظل منخرطا في العمل السياسي والديني.

ابن خالد أحمد يبكي مقتل والده على يد الجنود الأميركيين في بغداد (رويترز)

سقوط طائرة
من جهة أخرى لقي ثلاثة عسكريين أميركيين مصرعهم وأصيب رابع بجروح عندما تحطمت طائرة من طراز بلاك هوك تابعة للجيش الأميركي شمالي بغداد.

وأشارت التقارير الأولية أن الطائرة سقطت في نهر دجلة قرب مدينة سامراء. وقال مسؤولون أميركيون إنهم لم يتلقوا معلومات بأن نيرانا معادية أسقطت الطائرة، وقالوا إنها ربما سقطت بسبب ارتطامها بخطوط الضغط العالي في المنطقة.

وفي حادث آخر أصيب أمس ثلاثة عسكريين تشيكيين بجروح، اثنان منهم في حالة خطيرة، في حادث مروري جنوبي العراق.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع التشيكية فلاديمير بالان أن الحادث وقع على الأرجح بسبب إصابة السائق بالتعب. وقد انحرفت سيارته عن الطريق قرب بلدة علي الغربي القريبة من محافظة العمارة، مؤكدا أن الجنديين اللذين أصيبا بجروح خطرة نقلا بمروحية إلى المستشفى لتلقي العلاج.

في هذه الأثناء بقيت أسباب مقتل مواطن عراقي ظهر أمس في بغداد مجهولة. وقد قتل المواطن خالد أحمد (56 عاما) بعدما أطلق جنود أميركيون النار عليه وهو داخل سيارته.

وقال شهود عيان إن أحمد كان يقود سيارته عندما أطلق الأميركيون آلة التنبيه ليفسح لهم الطريق وأطلقوا عليه الرصاص عندما تقاعس عن ذلك ثم غادروا المكان. وصرح جنود أميركيون جاؤوا للتحقيق في الموضوع بأنه لا تتوافر لديهم أي معلومات عن الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات