عملية فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية اليمنية
حصد حزب المؤتمر الحاكم في اليمن معظم مقاعد البرلمان في الانتخابات العامة التي أجريت الأحد الماضي.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء إن حزب المؤتمر الشعبي حل في المرتبة الأولى وحصل على 214 مقعدا وفق نتائج جزئية أعلنتها لجنة الانتخابات، يليه في المرتبة الثانية التجمع اليمني للإصلاح ذو الميول الإسلامية وحصل على 40 مقعدا.

وأوضح رئيس اللجنة العليا للانتخابات خالد الشريف أنه لم يتم بعد الانتهاء من فرز بطاقات الاقتراع في 21 دائرة انتخابية. وبحسب القانون اليمني فإنه يتعين على لجنة الانتخابات إعلان النتائج في غضون 72 ساعة.

وأشار محللون إلى أن تلك النتائج ليست مفاجئة بالنظر إلى هيمنة حزب المؤتمر الحاكم الذي شغل 226 مقعدا في البرلمان المنتهية ولايته على الحياة السياسية في اليمن. لكن مراسل الجزيرة قال إن الفوارق بين حزب المؤتمر والتجمع اليمني للإصلاح كانت متقاربة جدا. وأضاف أن الإصلاح أسقط في دوائر كثيرة رموزا من الحزب الحاكم.

وقد اتهم التجمع اليمني للإصلاح الحكومة بالتلاعب في نتائج الانتخابات. وقال الأمين العام المساعد للتجمع عبد الوهاب الأتاسي إن النتائج صممت مسبقا من قبل الحزب الحاكم واستخدمت كل الوسائل الممكنة من أجل ذلك. وأضاف أن تقرير المراقبين الدوليين أشار إلى وجود خروقات أكبر مما كانت تتحدث عنه المعارضة.

من جهة أخرى ارتفع عدد ضحايا أعمال العنف التي واكبت الانتخابات منذ يوم الأحد الماضي إلى عشرة أشخاص بينهم ثلاثة من رجال الشرطة إضافة إلى جرح 25 آخرين. وقال مسؤول في الشرطة طلب عدم ذكر اسمه إن الضحايا سقطوا في أحداث متفرقة وقعت بين أنصار المرشحين خصوصا في صنعاء وفي محافظة الجوف وفي ذمار وتعز.

المصدر : الجزيرة + وكالات