الشرع ينسق المواقف مع بيروت تمهيدا لزيارة باول
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/29 هـ

الشرع ينسق المواقف مع بيروت تمهيدا لزيارة باول

فاروق الشرع يتحدث في مؤتمر صحفي (أرشيف - رويترز)
اختتم وزير الخارجية السوري فاروق الشرع زيارة لبيروت التقى خلالها بأركان الحكم في لبنان من أجل تنسيق المواقف بين الجانبين قبل زيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى كل من دمشق وبيروت.

وقال الشرع بعد لقائه الرئيس إميل لحود إن حزب الله حزب سياسي من النسيج الاجتماعي اللبناني وإن مصير سلاح المقاومة في الجنوب من اختصاص الحكومة اللبنانية.

من جهته وصف وزير الخارجية اللبناني جان عبيد الوجود السوري في لبنان بأنه شرعي بموجب اتفاق الطائف, ومن المتوقع أن يثير وزير الخارجية الأميركي كولن باول في كل من دمشق وبيروت موضوع الوجود العسكري السوري في لبنان ونزع سلاح حزب الله.

وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن الشرع استغرب من الحديث عن مقاومة الاحتلال وعدم التركيز على الاحتلال نفسه, مشيرة إلى أنه استهجن التهديدات الأميركية لبيروت ودمشق وحزب الله وتشديد واشنطن على انسحاب سوريا من لبنان.

وأوضحت المراسلة أن الشرع لم يتطرق في زيارته إلى الموقف السوري من نزع أسلحة المقاومة, مشيرة إلى أنه قد ينتظر زيارة باول إلى دمشق. وقالت إن الشرع رفض التعليق على دعوة وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان لسوريا لاستكمال انسحابها من لبنان.

وكان دو فيلبان دعا إسرائيل إلى الموافقة على استئناف المفاوضات بهدف إعادة هضبة الجولان إلى سوريا, كما دعا دمشق إلى القيام ببادرة لاستئناف إعادة انتشار قواتها الموجودة في لبنان.

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أعلن الثلاثاء أن جولة كولن باول في الشرق الأوسط المرتقبة ستقتصر على زيارة سوريا بسبب ضيق الوقت. وستكون هذه الجولة محور تركيز وسائل الإعلام بسبب التوترات الأخيرة الناتجة عن الاتهامات الأميركية لسوريا بفتح حدودها مع العراق أمام الزعماء العراقيين الهاربين والمتطوعين العرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات