مبارك والبشير يبحثان بالقاهرة سلام السودان
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ

مبارك والبشير يبحثان بالقاهرة سلام السودان

اجتماع الرئيسين المصري والسوداني في القاهرة
بحث الرئيسان المصري حسني مبارك والسوداني عمر حسن البشير في القاهرة اليوم تطورات الوضع في السودان والعلاقات الثنائية وتداعيات الحرب الأميركية البريطانية على العراق.

وأعلن مصدر رسمي أن الاجتماع يأتي وسط "الجهود السياسية التي تشهدها القاهرة حاليا على صعيد العملية السلمية في السودان لإقرار السلام والتنمية في جنوبه". مشيرا إلى محادثات مبارك أمس مع زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق.

وقال وزير الإعلام المصري صفوت الشريف بعد الاجتماع إن الرئيسين بحثا ملف السلام في السودان وناقشا تطوير التعاون الثنائي فيما يتعلق بعدد من المشروعات منها الأمن الغذائي والربط الكهربائي والزراعة والتجارة والتبادل التجاري.

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل في تصريح لوكالة الأنباء السودانية قبل اللقاء إن الوزراء المرافقين للبشير سيعقدون لقاءات مع وزراء مصريين بشأن مجالات التعاون المشترك. ويضم الوفد المرافق للبشير وزير شؤون رئاسة الجمهورية ووزير الزراعة والغابات ووزير الإعلام والاتصالات.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن مصادر سودانية مطلعة توقعت أن يتم في القاهرة عقد لقاء بين البشير وجون قرنق الذي يزور القاهرة حاليا. لكن وكالة الأنباء السودانية نقلت عن وزير الخارجية السوداني نفيه أي علم له بلقاء ثالث بين البشير وقرنق بعد لقائهما الأول في كمبالا ولقاء نيروبي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصادر قولها إن مصر تحرص على إقناع الطرفين بالعمل من أجل استمرار وحدة التراب السوداني من منطلق أن تجزئة السودان أمر لن ينتج عنه إلا مزيد من حركات الانفصال من قبل مناطق وأقاليم وأقليات أخرى خاصة وأن السودان يضم عشرات الأعراق والفصائل والأديان.

ومن جهته, صرح جون قرنق في ختام لقائه مبارك أمس أنه أجرى محادثات وصفها بالجيدة بحث فيها "الدور الإيجابي الذي يمكن لمصر أن تقوم به أثناء المرحلة الانتقالية وخصوصا بالنسبة للتنمية وتوفير الاعتمادات اللازمة لذلك من جانب الدول العربية".

وتتزامن هذه الاجتماعات مع بدء الجولة الثالثة من المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية التي تجري في ضاحية كارن الكينية وتستهدف التوصل إلى اتفاق سلام دائم في جنوب السودان وفق اتفاق ماشاكوس الإطاري الذي يقضي بتقسيم السلطة والثروة والاتفاق على مرحلة انتقالية يعقبها استفتاء في الجنوب بشأن الانفصال.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: