فتيان فلسطينيان يرشقان آلية عسكرية إسرائيلية أثناء اشتباكات اندلعت بعد توغل الاحتلال في بلدة دير البلح أمس

توغلت عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية فجر اليوم مئات الأمتار في منطقة الشيخ عجلين قرب مستوطنة نتساريم جنوبي مدينة غزة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال أطلقت النار وعددا من قذائف المدفعية بشكل كثيف تجاه منازل المواطنين في المنطقة، دون أن تتوافر معلومات إضافية عن حجم الخسائر أو وقوع إصابات.

من ناحية أخرى جرح فلسطينيان أحدهما رجل مسن بنيران جنود الاحتلال في رفح جنوبي غزة بعيد منتصف الليلة الماضية. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن أحد الفلسطينيين أصيب بشظايا في الساق وأصيب الآخر برصاصة في البطن وحالتهما متوسطة.

وأشارت مصادر أمنية فلسطينية إلى أن دبابة إسرائيلية عند الشريط الحدودي مع مصر أطلقت النار وقذيفة مدفعية تجاه منازل المواطنين دون أي مبررات.

وجاء التوغل الإسرائيلي فجر اليوم في غزة بعد اقتحام قوات الاحتلال بلدة دير البلح وسط قطاع غزة أمس، مما أسفر عن استشهاد فلسطينيين وجرح 15 آخرين. وحسب المصادر الفلسطينية فإن قوات الاحتلال اعتقلت 15 فلسطينيا قبل انسحابها من البلدة.

من ناحية أخرى قالت مصادر فلسطينية إن جنود الاحتلال اعتقلوا الليلة الماضية مسيلمة ثابت (30 عاما) العضو في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أثناء عملية دهم في مدينة طولكرم بالضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن مسيلمة مطلوب لقوات الاحتلال منذ بدء الانتفاضة في سبتمبر/ أيلول 2000. ويزعم جنود الاحتلال أنه متهم بقتل إسرائيليين إضافة إلى تهم أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات