قوات أميركية تتخذ مواقع قرب النجف(أرشيف)
قال المتحدث باسم القيادة الأميركية المؤقتة بقاعدة السيلية قرب الدوحة إن زعيما شيعيا بارزا في مدينة النجف بجنوب العراق أصدر فتوى تحث العراقيين على التزام الهدوء وعدم اعتراض طريق القوات الأميركية الغازية.

وذكر العميد فنسنت بروكس أن آية الله علي السيستاني أصدر هذه الفتوى التي دعا فيها السكان إلى عدم التدخل في عمليات قوات الغزو. وقال في مؤتمر صحفي "نعتقد أن هذه نقطة تحول هامة للغاية ومؤشر آخر على أن النظام العراقي يقترب من نهايته".

وكان السيستاني أصدر مؤخرا فتوى طلب فيها من العراقيين عدم مساعدة الولايات المتحدة على الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، قائلا إن من يساعد الأميركيين سيحيق به العار في الدنيا ويلقى العقاب في الآخرة.

وفي سياق متصل دعا المجلس الأعلى للثورة الإسلامية، أبرز جماعات المعارضة الشيعية العراقية، المسلمين إلى منع حكومة الرئيس العراقي صدام حسين من تدمير الأعتاب الشيعية المقدسة في النجف وكربلاء لتحميل الأميركيين مسؤولية ذلك.

وأكد بيان للمجلس الذي يتخذ من طهران مقرا له أن الحكومة العراقية تشعر بأنها على شفير الانهيار فوضعت قواتها في محيط وداخل الأماكن المقدسة لكي يصيب رد القوات الأميركية هذه الأماكن ويدمرها. وأضاف البيان أن هناك معلومات تم تلقيها في الأيام الماضية تشير إلى نيران من القوات العراقية تمركزت داخل ضريح الإمام علي في النجف ضد القوات الأميركية التي أطلقت صواريخ على المدينة.

ودعا المجلس كل المسلمين والمسؤولين الدينيين والمنظمات الدولية المكلفة بحماية الأماكن المقدسة والتاريخية إلى الضغط على بغداد لسحب قواتها من هذه المواقع لعدم تعريضها للخطر.

وكان وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف قد اتهم أمس القوات الغازية بالاعتداء على حرمة الأماكن الشيعية المقدسة في النجف الأشرف. وقد نفى البنتاغون قيامه بانتهاك المقدسات وقال إن قواته تعرضت لإطلاق نار من داخل ضريح الإمام علي في النجف الأشرف.

المصدر : وكالات