جنود أميركيون يحاولون نقل جثمان عراقي قتل بنيرانهم في بغداد أمس

أفاد مراسل الجزيرة في العراق أن 15 شخصا قتلوا وأصيب نحو 70 آخرين عندما أطلقت القوات الأميركية النار الليلة الماضية على حشد ببلدة الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد كانوا يتظاهرون
للمطالبة بجلاء القوات الأميركية. وقد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تلبية لنداء من أئمة المساجد في المدينة بجلاء القوات الأميركية عن العراق. وكانت القوات الأميركية قد دخلت لأول مرة مدينة الفلوجة قبل يومين.

وفي حادث آخر أفاد مراسل الجزيرة في بغداد أمس أن القوات الأميركية قتلت مواطنا عراقيا في ساحة التحرير وسط العاصمة. وقال شهود عيان إن الرجل لم يكن مسلحا, لكن الجنود اعتقدوا أنه كان يخفي سلاحا في جيبه. وقد أخذ الجنود الأميركيون جثة القتيل معهم ومنعوا المواطنين العراقيين من الاقتراب من مكان الحادث.

نيران في الموصل
ولقي ستة عراقيين على الأقل مصرعهم أمس في تبادل لإطلاق نار مع القوات الأميركية في مدينة الموصل شمالي العراق.
وقال ضباط أميركيون إن القوات الأميركية أردت ستة مقاتلين عراقيين في معركة نارية مع مليشيا يشتبه في أنها موالية للرئيس العراقي صدام حسين بالموصل.

وتفجر إطلاق نار كثيف بعد حلول الظلام على الضفة الغربية لنهر دجلة الذي يخترق الموصل حيث ذكر ضباط أميركيون أن اثنين من مواقعهم في المدينة تعرضا لنيران متواصلة. ورد الجنود الأميركيون بنيران الرشاشات وأضاؤا سماء المنطقة بالطلقات والقذائف المضيئة لتوجيه نيرانهم قبل أن يستدعوا طائرات مروحية مقاتلة للتدخل.

وقال النقيب جيه. بي. سوبز من الفرقة 101 المحمولة جوا التي سيطرت على المدينة الأسبوع الماضي إن القتلى كانوا من مليشيات الفدائيين أو الموالين لحزب البعث يعبرون عن معارضتهم للولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات