أحمد ماهر وكولن باول
أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن جولة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في الشرق الأوسط المرتقبة ستقتصر على زيارة سوريا بسبب ضيق الوقت. ولم تحدد الولايات المتحدة موعدا لجولة باول التي يتوقع أن يجريها الشهر المقبل.

وقال ماهر الذي كان يتحدث مع السفير الأميركي في القاهرة ديفد ويلتش إنه أبلغ بأن باول سيزور سوريا فقط ثم يعود بعدها مباشرة إلى واشنطن بسبب ازدحام برنامجه ليزور بقية الدول في وقت لاحق, إلا أنه لم يحدد هذا الوقت.

وكان مسؤول أميركي أعلن في وقت سابق أن باول سيزور في الثامن من الشهر المقبل القدس ورام الله وعمان والرياض والقاهرة ودمشق.

وستكون رحلة باول إلى دمشق محور تركيز وسائل الإعلام بسبب التوترات الأخيرة نتيجة الاتهامات الأميركية بأن سوريا فتحت الحدود العراقية أمام الزعماء العراقيين الهاربين والمتطوعين العرب. كما كررت الولايات المتحدة بشكل أكثر صراحة اتهامها لسوريا بأنها تؤوي جماعات فلسطينية تهاجم أهدافا إسرائيلية وأنها تطور أسلحة كيمياوية، وهو ما تنفيه سوريا.

وقد هدأت هذه التوترات منذ إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش أن الحكومة السورية تستجيب للمطالب الأميركية.

وكان من المفترض أن تشمل الرحلة اجتماعات بشأن مشروع خارطة الطريق لإحلال السلام بين الإسرائيليين والحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة محمود عباس (أبو مازن).

المصدر : وكالات