القوات الأميركية تنقل مقر قيادتها من السعودية إلى قطر
آخر تحديث: 2003/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئاسة اللبنانية: لبنان لا يقبل الإيحاء أن الحكومة شريكة في أعمال إرهابية
آخر تحديث: 2003/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/28 هـ

القوات الأميركية تنقل مقر قيادتها من السعودية إلى قطر

أفراد من قوات المارينز الأميركية يغادرون طائرة حطت في إحدى القواعد الأميركية في السعودية (أرشيف-رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة أنها بدأت في إنهاء عملياتها العسكرية في المملكة العربية السعودية ونقل كل قواتها إلى دولة قطر المجاورة بالاتفاق مع الجانب السعودي. وأكد مسؤول يرافق وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد في جولته الخليجية أن الرياض لم تطلب من واشنطن هذا الإجراء, موضحا أنه يجري بالاتفاق المتبادل.

وقال المسؤول إن الحاجة إلى وجود قاعدة أميركية جنوب العراق لم تعد موجودة, في إشارة إلى مناطق الحظر الجوي في العراق التي كانت تنطلق الطائرات الأميركية من السعودية لمراقبتها. وأضاف أنه لن يبقى سوى بعض العسكريين الأميركيين المشاركين في مهام تدريب.

من جهته قال ديفد نيكولز مساعد قائد القوات الجوية الأميركية في السعودية إن القوات الجوية الأميركية ستنتهي من مغادرة المقر الإقليمي لقيادة القوات الجوية الأميركية في قاعدة الأمير سلطان السعودية إلى قاعدة العديد القطرية بحلول نهاية فصل الصيف.

طائرات أميركية تابعة لسلاح الجو تقف في قاعدة العديد في قطر (أرشيف-رويترز)
وأوضح نيكولز أنه لن يتم نزع الإمدادات الكهربائية للقاعدة, إلا أن كل المعدات بما فيها الكومبيوترات ستسحب, مضيفا أنه سيكون من السهل إعادة هذه المعدات إذا لزم الأمر. من جهته قال الجنرال رونالد راند المتحدث باسم القاعدة إن قاعدة الأمير سلطان لن تستخدم لاحقا "إلا للتدريبات والتمارين".

ورغم أن للولايات المتحدة وجودا عسكريا كبيرا في مناطق أخرى بالخليج -بما في ذلك الكويت ومقر قيادة الأسطول الأميركي الخامس في البحرين- فإن البيت الأبيض قد أشار في يناير/ كانون الثاني إلى أن الرئيس جورج بوش يريد الإبقاء على الوجود العسكري الأميركي في السعودية رغم تلميحات الرياض بأن القوات الأميركية تجاوزت المدة التي كانت موضع ترحيب فيها منذ نهاية حرب الخليج عام 1991.

يشار إلى أن عدد الجنود الأميركيين الموجودين في السعودية ارتفع خلال الحرب على العراق من خمسة آلاف إلى نحو عشرة آلاف جندي. وخلال عمليات القصف على العراق كانت هذه القاعدة تدير نحو 2700 مهمة جوية في اليوم وقبل الحرب كانت تدير الدوريات الجوية لفرض منطقة الحظر الجوي جنوب العراق. أما الحظر الجوي في شمال العراق فكان يدار من قاعدة أنجرليك التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات