الجيش السوداني يواصل مطاردة فلول متمردي دارفور
آخر تحديث: 2003/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الإسبانية: منفذ عملية الدهس في عملية برشلونة قتل على يد الشرطة في كامبرليز
آخر تحديث: 2003/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/28 هـ

الجيش السوداني يواصل مطاردة فلول متمردي دارفور

أعلن متحدث عسكري سوداني أن الجيش السوداني يواصل مطاردته لفلول المتمردين في ولاية شمال دارفور، بعد الهجوم الذي تعرضت له الفاشر عاصمة الولاية يوم الجمعة الماضي وتمكن من قتل 50 متمردا وأسر تسعة آخرين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني الفريق محمد بشير سليمان إن المتمردين يتحصنون في منطقة جبل سن الواقعة بين منطقتي جبل مرة وشوال في ولاية شمال دارفور، مؤكدا أن القوات المسلحة تحاصرهم وهي مصممة على القضاء عليهم.

ونظمت السلطات السودانية جولة للصحفيين أمس في مدينة الفاشر ومطارها حيث ما زالت الطائرات التي تم تدميرها أثناء هجوم المتمردين جاثمة فوق المدارج. كما زار الصحفيون مستشفى مدينة الفاشر حيث يرقد جرحى مدنيون وعسكريون إصابات سبعة منهم خطيرة.

وكان حاكم الولاية إبراهيم سليمان أعلن أمس أن المتمردين الذين تتراوح أعدادهم بين 400 و450 شخصا قتلوا 32 عسكريا بينهم ضابطان إضافة إلى سبعة مدنيين. واتهمت السلطات السودانية أمس الحركة الشعبية لتحرير السودان المتمردة في الجنوب بدعم وتسليح المتمردين في دارفور.

وقال إبراهيم سليمان إن الجيش الشعبي زود زعيم المتمردين في دارفور بطائرة صغيرة تسمح له بالتنقل بين دارفور ونيروبي إضافة إلى العتاد الحربي. وأشار إلى أن معارضا تشاديا يدعى عبد الله أبا بكر يقود التمرد في دارفور.

وأوضح الوالي أن معظم المهاجمين من أبناء قبيلة الزغاوة إضافة إلى أفراد من الدينكا والفور. ورجح اشتراك تشاديين في الهجوم أيضا، حيث عثر على 12 شخصا غير سوداني بين قتلى المهاجمين.

لكن والي دارفور أكد أن الرئيس التشادي إدريس ديبي يدعم كليا الحكومة السودانية، وذكر بأن اتفاقا أبرم في 12 أبريل/ نيسان بين الرئيسين السوداني والتشادي للعمل على ضمان الاستقرار على الحدود المشتركة بين البلدين.

المصدر : وكالات