محمد باقر الحكيم

اتهم آية الله محمد باقر الحكيم زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية -أكبر مجموعات المعارضة الشيعية العراقية- الولايات المتحدة باعتقال مسؤولين من جناحه المسلح فيلق بدر.

وقال الحكيم في بيان خاص إن الجنود الأميركيين قاموا بالعديد من الاعتقالات عقب تدفق أعداد هائلة من الزوار الشيعة الأسبوع الماضي على مدينة كربلاء إحياء لذكرى الإمام الحسين عليه السلام.

وأضاف الحكيم "أن الجنود الأميركيين الذين دب الخوف في نفوسهم بعد أن شاهدوا ملايين الشيعة يتجمعون في كربلاء بدؤوا في اعتقال شخصيات دينية بينها مسؤولون في فيلق بدر"، لكن البيان لم يحدد عدد مسؤولي الجماعة الذين تم اعتقالهم.

وكانت الولايات المتحدة ردت بحدة يوم الأربعاء الماضي على معلومات مفادها أن طهران أرسلت عملاء سريين إلى الشيعة العراقيين لتسهيل إقامة نظام إسلامي في العراق، كما أكدت القيادة الأميركية الوسطى أن قوات المارينز بدأت الاثنين الماضي تسيير دوريات في العراق على طول الحدود لمنع تسلل الإيرانيين.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز فإن الذين تسللوا من إيران ينتمون لفيلق بدر. ومن جانبها رفضت السلطات الإيرانية هذه الاتهامات "جملة وتفصيلا".

المصدر : الفرنسية