عبد العزيز الحكيم (الفرنسية)
أكد الرجل الثاني في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم رفضه لأي حكومة تفرض على العراقيين.

وكرر الحكيم في خطاب ألقاه أمام المئات من أنصاره في حي الكرادة الشرقية وسط بغداد موقف حزبه الداعي إلى إقامة "حكومة وطنية عراقية" مضيفا "لن نشارك في أي حكومة تفرض علينا".

وحذر الحكيم "أن أي حل مفروض على العراق سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في البلاد" مما سينعكس على مجمل المنطقة.

وبعد أن أعلن عبد العزيز الحكيم عن قرب مجيء شقيقه آية الله باقر الحكيم زعيم الحزب إلى العراق قادما من إيران دعا إلى وحدة القوى السياسية العراقية معتبرا أن هذا الأمر ضروري "للحفاظ على الانتصار المتمثل بسقوط الطاغية صدام حسين". وأكد أن العراقيين "قادرون على حكم أنفسهم بأنفسهم".

وكان الحكيم وصل إلى العراق قبل أيام وتنقل في العديد من المدن العراقية قبل أن يصل إلى بغداد للمرة الأولى منذ سقوط الحكومة العراقية في التاسع من الشهر الجاري. وهتف الحشد "لا لا لأميركا, لا لا لصدام" و"وحدة وحدة عراقية".

المصدر : الفرنسية