أبو مازن يستعد لعرض حكومته على المجلس التشريعي
آخر تحديث: 2003/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/24 هـ

أبو مازن يستعد لعرض حكومته على المجلس التشريعي

محمود عباس (رويترز)

أعلن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع اليوم أن رئيس الوزراء المكلف محمود عباس (أبو مازن) سيعرض تشكيلة حكومته على المجلس في غضون الأيام القليلة القادمة. وقال قريع إن المجلس سيعقد جلسته يوم الثلاثاء للتصويت على الحكومة بدلا من الأحد وسط توقعات بأن تحظى بموافقة أغلبية الأعضاء.

ومن شأن تثبيت الحكومة الفلسطينية أن يتيح نشر خارطة الطريق التي تنص على إقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول 2005. فقد دعا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إلى نشر الخارطة على الفور بعد أن تم حل الخلافات التي كانت تعترض طريق تشكيل حكومة فلسطينية جديدة.

وقال عرفات لصحيفة (ABC) الإسبانية إن النشر والتنفيذ الفوري لخريطة الطريق أمر لا يمكن الاستغناء عنه لاسيما بعد تشكيل الحكومة الفلسطينية. وقالت واشنطن إنها تنتظر التصديق الفعلي على حكومة محمود عباس (أبو مازن) قبل أن تكشف عن خارطة الطريق.

من جهة أخرى أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أمس أن عملية السلام في الشرق الأوسط ستتسارع بعد أن اختار الفلسطينيون رئيس وزراء جديد. وقال "أعتقد أن أبو مازن هو رجل يريد السلام وأنا متلهف للعمل معه لإيجاد حل يؤدي إلى قيام دولتين".

ياسر عرفات

ووجه بوش دعوة إلى أبو مازن لزيارة البيت الأبيض ولكن من دون اصطحاب عرفات الذي حاولت واشنطن عزله سياسيا وتجريده من سلطاته.

وفي المقابل رفضت المفوضية الأوروبية اليوم النداء الذي وجهه مسؤول أميركي كبير بعدم التعامل مع رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.

وقالت الناطقة باسم المفوض الأوروبي المكلف العلاقات الخارجية كريس باتن إن عرفات يبقى رئيس السلطة الفلسطينية وزعيم منظمة التحرير الفلسطينية.

وكانت اليزابيث جونز مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية دعت الحكومات الأوروبية إلى التوقف عن زيارة عرفات في مقابلة نشرتها أمس الخميس صحيفة بوبليكو البرتغالية.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي بوصفه ساهم في وضع خارطة الطريق لإرساء السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يتحمل مسؤولية "إفهام ياسر عرفات بأنه لم يعد مسؤولا وأن رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد هو المسؤول الآن".

تطورات ميدانية
وعلى الصعيد الميداني قال مراسل الجزيرة في فلسطين نقلا عن مصادر جيش الاحتلال الإسرائيلي إن جنديا أصيب بجروح خلال الاشتباكات التي شهدتها مدينة جنين ومخيمها مع المقاومة الفلسطينية. وأضاف المراسل أن جيش الاحتلال استخدم المروحيات في عمليات القصف التي تعرضت لها المدينة.

جاء ذلك بعد ساعات من قيام أكثر من 20 دبابة باجتياح المدينة والمخيم فجرا يصاحبها أعداد من المشاة حاولوا تطويق مواقع للمقاومة الفلسطينية. واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الجانبين استمرت حتى ساعات الصباح.

رجال أمن يتفقدون موقع العملية الفدائية التي نفذتها كتائب الأقصى في كفار سابا (رويترز)

وفي أول تعليق رسمي له, أدان رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمود عباس العملية الفدائية في محطة للقطار بكفار سابا والتي أدت إلى مصرع حارس إسرائيلي وإصابة 13 آخرين.

وقال أبو مازن إن السلطة الفلسطينية والرئيس ياسر عرفات بعثا برسائل إلى العديد من الأشخاص تدين مثل هذا النوع من الهجمات.

وكانت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح التي ينتمي إليها محمود عباس قد أعلنت مسؤوليتها عن العملية الفدائية وكشفت عن هوية المنفذ الشهيد أحمد خالد الخطيب.

المصدر : الجزيرة + وكالات