استجواب جنود أميركيين بشأن سرقة أموال عراقية
آخر تحديث: 2003/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/23 هـ

استجواب جنود أميركيين بشأن سرقة أموال عراقية

جندي أميركي ينظر إلى حفنة من الدولارات عثر عليها مخبأة في بغداد (رويترز)

انتقلت عدوى أعمال السلب والنهب التي اجتاحت مختلف المدن العراقية منذ سقوطها بيد القوات الأميركية والبريطانية إلى الجنود الأميركيين بعد أن كانت مقتصرة على اللصوص والمخربين.

فقد أعلن متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية اليوم أن الجيش الأميركي يستجوب بعض جنوده بشأن سرقة جزء من أموال سائلة قدرها عدة ملايين من الدولارات عثر عليها في بغداد قبل أسبوع.

وقال المقدم مارك كيتشنز إنه تم استجواب جنود متورطين في اختفاء أموال عثر عليها في العراق في 18 أبريل/ نيسان الجاري. وأضاف كيتشنز أن كل الأموال والثروات العراقية سواء كانت نفطا أو قطعا فنية هي ملك للشعب العراقي.

وكانت القيادة الأميركية الوسطى في قطر أعلنت أن جنودا من فرقة المشاة الأميركية الثالثة عثروا داخل حائط مزدوج على مئات الملايين من الدولارات الأميركية خلال عملية كان الهدف منها وقف أعمال السلب والنهب.

وأوضحت القيادة الأميركية أن الأموال التي تتألف من أوراق من فئة المائة دولار نقلت إلى "مكان آمن".

المصدر : وكالات