منظمة عراقية جديدة تعلن بدء مقاومة الاحتلال الأجنبي
آخر تحديث: 2003/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/22 هـ

منظمة عراقية جديدة تعلن بدء مقاومة الاحتلال الأجنبي


أعلنت منظمة عراقية جديدة أطلقت على نفسها اسم "منظمة تحرير العراق الوطنية" انطلاق المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الأميركي والبريطاني والصهيوني للعراق ومقدراته.

وقالت في بيان تسلمت الجزيرة نسخة منه إنها باشرت منذ عشرة أيام ضرب قوات الاحتلال داخل العراق في البصرة وكربلاء وبغداد وبابل والنجف والموصل وغيرها من مدن العراق وقتلت أكثر من 20 جنديا أميركيا وأحرقت أكثر من ثماني دبابات وناقلة أشخاص.

وهددت المنظمة الجنرال الأميركي المتقاعد جاي غارنر بالموت، مضيفة أنها ستصل إلى أشلائه قبل أن يصل إلى نفط العراق.

وطالبت المنظمة أحزاب المعارضة التي اتهمتها بالعمالة للأميركيين واليهود بالتخلي عن عقارات الدولة التي اتخذتها مقار دون وجه حق، وناشدت رجال العشائر ورجال الدين والمثقفين والأدباء والعلماء حث الشعب على تحرير العراق كي يتسنى له انتخاب حكومة ديمقراطية.

وعلى صعيد متصل ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن مخططي السياسة الأميركية في عراق ما بعد الحرب فوجئوا بالقوة التي بات يشكلها الشيعة العراقيون في هذا البلد. وأشارت إلى أن مطالبة الشيعة بدور في العراق وما شهدته بغداد والمدن العراقية من تظاهرات لهذه الطائفة أدت إلى بروز قلق لدى الإدارة الأميركية من قيام حكومة متطرفة مناهضة للأميركيين.

وتابعت الصحيفة أن المسيرة التي ينظمها الشيعة العراقيون في كربلاء أكدت للأميركيين ضرورة الحاجة إلى وجود حلفاء لهم في العراق لملء الفراغ الذي أحدثه سقوط الرئيس صدام حسين والذي يناضل الشيعة لملئه بسرعة عبر تنظيم أنفسهم سياسياً.

ويقول مسؤولون أميركيون إن إدارة بوش همشت دور الشيعة في البداية ولم تعرهم الاهتمام المطلوب, والآن يبدو أنه سيكون لهم دور في تحديد مستقبل العراق. ويوضح مسؤول في الخارجية الأميركية أن الوضع حالياً معقد, لأن الاهتمام كان منصباً على إزاحة صدام حسين دون الاهتمام بما سيجري بعد ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات