حمد بن جاسم آل ثاني
أكد وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني للصحفيين في دمشق رفض بلاده للتهديدات الأميركية لسوريا. ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الوزير القطري قوله "نرفض التهديدات الأميركية لسوريا بأي شكل من الأشكال".

وأضاف حمد بن جاسم أن بلاده تترقب الزيارة التي سيقوم بها وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى دمشق وما ستسفر عنه من نتائج "تضع العلاقات بين البلدين في الإطار الصحيح والسليم". ولم يحدد بعد موعد زيارة محتملة أعلن باول أنه يرغب القيام بها لسوريا.

وأكد مصدر دبلوماسي قطري لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزير الخارجية القطري أكد أيضا أن سوريا وقفت مع دول الخليج العربية في أزمتها عند احتلال العراق للكويت عام 1990" ووصف الموقف السوري بأنه مشرف وواضح ولا نقبل بأي تهديد من أي دولة لسوريا".

واستقبل الرئيس السوري بشار الأسد الوزير حمد بن جاسم الذي نقل إليه رسالة شفوية من أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني "تتعلق بالعلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين إضافة إلى عدد من القضايا والمستجدات الراهنة في المنطقة". وحضر اللقاء وزير الخارجية السوري فاروق الشرع والسفير القطري بدمشق.

وتتولى قطر حاليا رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي, وتستضيف مقر قيادة عمليات القوات الأميركية البريطانية في الحرب على العراق في قاعدة السيلية.

وتتهم واشنطن سوريا بإيواء مسؤولين عراقيين سابقين وبحيازة أسلحة كيماوية, لكن دمشق تنفي ذلك تماما. وكان الشرع قد رحب أمس الاثنين بالتصريح الذي أدلى به الرئيس الأميركي جورج بوش الأحد وقال فيه إن دمشق تبدي مؤشرات تعاون.

المصدر : الفرنسية