مبارك يستقبل ولي العهد السعودي على هامش قمة شرم الشيخ (أرشيف)
غادر الرئيس المصري حسنى مبارك أبو ظبي بعد ظهر اليوم متوجها إلى الرياض بعد زيارة قصيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة أجرى خلالها مباحثات مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وعقد الرئيسان جلسة مباحثات ثنائية مغلقة، وذلك عقب جلسة المباحثات الموسعة التي حضرها وفدا البلدين وتناولت تطورات الوضع في العراق والقضية الفلسطينية.

وصرح وزير الخارجية المصري أحمد ماهر بأن الرئيسين اتفقا على ضرورة تكاتف الجهود العربية للحفاظ على مصالح الأمة العربية. وأوضح أنه بحث مع نظيره وزير خارجية الإمارات راشد عبد الله النعيمي سبل التحرك لتحقيق المصالح العربية وكذلك إجراء الاتصالات اللازمة مع مختلف الأطراف الخاصة بالقضية الفلسطينية واللجنة الرباعية من أجل تنفيذ خارطة الطريق.

وأشار وزير الإعلام المصري صفوت الشريف إلى وجود اتفاق واضح في وجهات النظر على أهمية الحفاظ على وحدة التراب العراقي وتجنيب العراق الصراعات الداخلية والسعي وبسرعة لتحقيق الاستقرار وسيادة القانون والنظام والحفاظ على تراث وحضارة العراق وسرعة الوصول إلى إقامة الحكم العراقي الشرعي.

جاء ذلك عقب محادثات أجراها مبارك مع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في المنامة أمس والتي وصلها بعد زيارة قصيرة لدمشق. وأكد الزعيمان على حق الشعب العراقي في اختيار مستقبله السياسي. وأكدت مصر والبحرين ضرورة الحفاظ على سلامة ووحدة أراضي العراق وثرواته وضمان الأمن والاستقرار فيه.

المصدر : وكالات