تفاقم أزمة اللاجئين الإيرانيين والفلسطينيين على حدود الأردن
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ

تفاقم أزمة اللاجئين الإيرانيين والفلسطينيين على حدود الأردن

لاجئات في مخيم للاجئين قرب مدينة الرويشد الحدودية الأردنية مع العراق (أرشيف-رويترز)
تفاقمت أزمة اللاجئين الإيرانيين والفلسطينيين المحتجزين في منطقة محايدة بين الأردن والعراق بعد أن وصل 200 لاجئ إيراني وكردي إيراني وعدد آخر من الفلسطينيين إلى المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم المفوضية العليا للاجئين بيتر كسلر في بيان أرسل إلى الجزيرة نت اليوم إن عدد اللاجئين الكلي في المنطقة وصل إلى 1050 شخصا بينهم 500 طفل معظمهم من الإيرانيين وأكراد إيران وعدد قليل من الفلسطينيين وبعض عراقيين.

وأوضح المتحدث أن معظم اللاجئين قدموا من مخيم "طاش" الواقع على بعد 120 كلم غربي بغداد بسبب تلقيهم تهديدات من جماعات مسلحة لم يحددها وتعرضهم لمضايقات وانعدام الأمن. وحمل كسلر قوات الاحتلال في العراق مسؤولية حماية كل المواطنين حسب القانون الدولي.

وناشد كسلر مجددا الحكومة الأردنية السماح لجميع اللاجئين الموجودين في المنطقة المحايدة بدخول الأراضي الأردنية. وأوضح أن وكالة الغوث الدولية (الأونروا) قامت اليوم بزيارة المنطقة لتسجيل اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في المنطقة.

المصدر : الجزيرة