سوريون غاضبون يحرقون العلم البريطاني في مسيرة بدمشق احتجاجا على الغزو الأنغلوأميركي على العراق (أرشيف)

عمان/ منير عتيق

قلل حزب أردني معارض مقرب من دمشق من احتمال أن تشن الولايات المتحدة هجوما عسكريا على سوريا. فقد قال الأمين العام لحزب البعث العربي التقدمي فؤاد دبور في مقابلة مع الجزيرة نت إن المعلومات المتوافرة لدى قيادة الحزب تؤكد أن الهجوم العسكري الأميركي على سوريا "لم يدخل بعد دائرة الجدية لغاية الآن لكنه غير مستبعد نهائيا".

وكانت الإدارة الأميركية قد شنت حملة سياسية وإعلامية شديدة على سوريا واتهمتها بإيواء قيادات من النظام العراقي وتقديم مناظير ليلية أثناء الهجوم على العراق ودعم منظمات تدرجها واشنطن ضمن المنظمات الإرهابية في إشارة إلى فصائل المقاومة الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

وأعرب عن اعتقاده بأن التهديدات الأميركية ضد سوريا ما زالت في دائرة الضغوط السياسية والإعلامية، لكنه قال إن هذه التهديدات قد تتحول إلى هجوم عسكري أميركي إذا استجابت واشنطن للتحريض الإسرائيلي بضرب سوريا.

وأكد السياسي الأردني أن سوريا بدأت استعداداتها لمواجهة أي هجوم عسكري عليها اعتمادا على الشعب السوري وقواته المسلحة لأنها تشعر أنها مستهدفة. وفي الوقت نفسه مستعدة للحوار مع الإدارة الأميركية إزاء هذه القضايا "دون أن تتنازل عن حقوقها المغتصبة وعن سيادتها وثوابتها الوطنية والقومية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الإسرائيلي وقرارات قمة بيروت".

وشدد دبور على أن "العدوان على سوريا لن يكون صيدا سهلا وهو مختلف عن الوضع العراقي داخليا وإقليميا ودوليا"، موضحا أن الحشد الأميركي للعديد من الدول العربية لتأييد ضرب العراق لن يتكرر ضد سوريا والوضع الإقليمي والدولي مختلف تجاه سوريا عن ما حدث مع العراق.

ويرى دبور أن المعارضة السورية الممثلة بجماعة الإخوان المسلمين تختلف في نهجها عن المعارضة العراقية التي استخدمت كحصان طروادة ضد نظام الحكم في العراق، وقال "لا نعتقد أن المعارضين السوريين من الإخوان المسلمين سيؤيدون ويدعمون العدوان الأميركي الإسرائيلي على وطنهم".

وأشار إلى أن الحكومة السورية بدأت منذ مدة بحركة انفتاح سياسي منظم تشمل القوى السياسية وتطوير الجبهة الوطنية التقدمية وزيادة المشاركة الشعبية والانفتاح في الحريات العامة وتمتين الجبهة الداخلية.

وانتقد الأمين العام لحزب البعث العربي التقدمي الموقف العربي الرسمي تجاه سوريا، لكنه قال إن هذا الموقف أفضل بكثير من الموقف تجاه العراق مؤكدا أن بيانات الشجب الرسمية لم تعد كافية أمام المخاطر المتدحرجة ضد الأمة العربية.

____________________________
* مراسل الجزيرة نت في عمان

المصدر : الجزيرة