مبارك يبحث مع الأسد التوتر بين دمشق وواشنطن
آخر تحديث: 2003/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/19 هـ

مبارك يبحث مع الأسد التوتر بين دمشق وواشنطن

الرئيس السوري بشار الأسد لدى استقباله الرئيس المصري حسني مبارك في زيارة سابقة إلى دمشق (أرشيف)

وصل الرئيس المصري حسني مبارك إلى دمشق اليوم في زيارة قصيرة لإجراء محادثات مع نظيره السوري الرئيس بشار الأسد بشأن الأوضاع في العراق والتوترات الحالية بين دمشق وواشنطن التي تتهم سوريا بحيازة أسلحة كيمياوية.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن المحادثات ستشمل أيضا العلاقات المصرية السورية وخطة خارطة الطريق المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط، إضافة إلى إجراء مشاورات قبل جولة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في المنطقة.

لكن مصدرا دبلوماسيا قال إن الوضع بين سوريا والولايات المتحدة سيتصدر جدول المحادثات بين الزعيمين. وأثارت حرب كلامية بين واشنطن ودمشق بشأن مزاعم تطوير سوريا أسلحة كيمياوية المخاوف من أن تكون دمشق الهدف التالي لواشنطن بعد الحرب على العراق.

ونفت سوريا مرارا الاتهامات الأميركية التي شملت أيضا مزاعم بإيواء مسؤولين عراقيين. كما نفت تزويد العراق بمعدات عسكرية والسماح لمقاتلين بالعبور إلى العراق لمحاربة القوات الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات