فتوى أردنية: وجود القوات الأميركية بالأردن من الكبائر
آخر تحديث: 2003/4/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/1 هـ

فتوى أردنية: وجود القوات الأميركية بالأردن من الكبائر

إبراهيم زيد الكيلاني

أفتت لجنة علماء الشريعة الإسلامية في حزب جبهة العمل الإسلامي بأن وجود القوات الأميركية في الأردن من "أكبر الكبائر"، وأكدت اللجنة أن دعوة الحكومة الأردنية للقوات الأميركية للتمركز على الأرض الأردنية وفي المنطقة المحاذية للحدود العراقية يعتبر "كبيرة من الكبائر وخروجا عن مبادئ الأمة ومصالحها".

وجاء في البيان الذي أصدرته اللجنة أن هذه القوات المتمركزة في الأردن ودول عربية أخرى جزء من الجيش الأميركي المعتدي على العراق. ويضيف البيان "أنه لا يخفى على أحد أن وجود هذه القوات المعادية في الأردن أو غيره يشكل إسنادا لباقي القوات الأميركية التي تشن العدوان على العراق".

ورأت اللجنة أن تمركز القوات "المعادية للعراق والأمة على الأرض العربية والإسلامية يعتبر تعاونا من الدول التي سمحت ببقائها وانطلاقها رغم أنها لا تهدف إلا لتحقيق مصالح المعتدين والصهاينة".

وأفتت اللجنة بحرمة تعاون العرب والمسلمين مع القوات الأميركية، كما أفتت بأن السكوت على تمركز القوات الأميركية في الأردن والرضا به يعد "خيانة لله والرسول والأمة"، وأكدت أن الساكت عن الحق "شيطان أخرس"، والقعود عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يستوجب "سخط الله".

وطالبت اللجنة الحكومة بإخراج القوات الأميركية من الأردن فورا وإلا "استحقت سخط الله وعقابه في الدنيا والآخرة"، كما طالبت الشعب الأردني برفع الصوت عاليا وتفعيل وسائل ضغطه على الحكومة "لتطهير الأردن من القوات الأميركية المعادية ليتجنب سخط الله".

المصدر : الجزيرة