اجتماع الرياض يدعو الأميركيين لعدم استغلال ثروات العراق
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ

اجتماع الرياض يدعو الأميركيين لعدم استغلال ثروات العراق

ولي العهد السعودي عبد الله بن عبد العزيز أثناء لقائه وزير الخارجية التركي عبد الله غل على هامش اجتماع الرياض (أ ف ب)

دعا وزراء خارجية الدول الست المجاورة للعراق إضافة إلى مصر والبحرين الولايات المتحدة وبريطانيا إلى الإسراع بسحب قواتهما من العراق. وشددوا في بيان مشترك صدر في ختام اجتماعهم في الرياض الليلة الماضية على ضرورة السماح للعراقيين بممارسة حقهم في حكم أنفسهم بحرية.

وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن "قوات الاحتلال ليس لها أي حق شرعي في استغلال النفط العراقي". وقال إن العقوبات الدولية المفروضة على العراق يجب أن ترفع فقط في حال وجود حكومة عراقية.

وأعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن الدول المشاركة في المؤتمر الإقليمي بالرياض عن العراق اتفقت على عدة نقاط رئيسية أهما ضرورة "انسحاب القوات الأجنبية لتمكين الشعب العراقي من أن يختار حكومته بحرية".

وأكد ماهر في تصريحات للصحفيين عقب جلسة مغلقة للوزراء ضرورة احترام سيادة العراق وسلامته ووحدة أراضيه وأن تضطلع الأمم المتحدة بدور أساسي فيه.

ورفض الوزير المصري مجددا تشكيل حكومة عسكرية أميركية في العراق، وحذر من أنه "حتى لا يكون هناك فراغ سياسي يجب أن يكون الشعب العراقي قد بدأ السير في طريق اختيار حكومته".

وكان وزير الخارجية المصري قد أشار إلى وجود ما سماه تحليلات مختلفة للدول الثماني للوضع في العراق.

نزار مدني نائب وزير الخارجية السعودي مع وزير الخارجية الأردني مروان المعشر (أ ف ب)
وفي بداية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أمس أعلن وزير الخارجية السعودي رفض الدول المشاركة القاطع للتهديدات الأميركية الأخيرة لسوريا. وأكد الفيصل أن "هذه التهديدات لا يمكن إلا أن تؤدي إلى حلقة جديدة من القلاقل والعنف في المنطقة"، داعيا الولايات المتحدة إلى "انتهاج سبل الحوار مع سوريا".

وبحث المؤتمر وضع العراق في مرحلة ما بعد صدام حسين وانعكاسات سقوط حكومته على الأوضاع في المنطقة. وشارك في المحادثات وزراء خارجية الدول الست المجاورة للعراق وهي السعودية وتركيا وإيران وسوريا والأردن والكويت, فضلا عن البحرين التي تتولى حاليا رئاسة القمة العربية ومصر.

المصدر : وكالات