الجلبي (يمين) يصافح زعيم عشيرة في قاعدة أميركية بالعراق (أرشيف)
أعلن رئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي أنه يتوقع تشكيل حكومة عراقية مؤقتة تتولى مقاليد الأمور في غضون أسابيع. وفور وصوله بغداد اليوم للمرة الأولى منذ غزو القوات الأنغلوأميركية للعراق، قال الجلبي إنه بعد تشكيل هذه الحكومة ستقتصر مهام الجيش الأميركي على نزع ما أسماه أسلحة الدمار الشامل وتصفية جيوب المقاومة.

لكن الجلبي لم يوضح في مؤتمره الصحفي كيفية اختيار الحكومة العراقية المؤقتة. وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن تشكيل هذه الحكومة سيتم من خلال اجتماعات ومشاورات مكثفة مع مختلف فصائل المعارضة العراقية التي ستلتقي مجددا الثلاثاء المقبل في مدينة أور قرب الناصرية جنوبي العراق.

وأوضح رئيس المؤتمر الوطني العراقي أن الجنرال الأميركي المتقاعد جاي غارنر سيرأس إدارة عسكرية إلى جانب الحكومة المؤقتة تركز على عمليات إعادة الإعمار وتوفير الخدمات الأساسية. وأضاف أنه سيتم بعد ذلك تشكيل هيئة تختص بوضع دستور جديد للعراق يجري استفتاء شعبي عليه قبل إجراء الانتخابات العامة وفقا لهذا الدستور في غضون عامين.

وأعلن الجلبي أنه لن يكون له دور في هذه الحكومة المؤقتة وليس مرشحا لأي منصب بها، مؤكدا أن شعب العراق سيحظى بحكومة ديمقراطية في غضون عامين. وجدد التأكيد على ثقته في أن واشنطن لا تريد حكم العراق، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن ذلك مرارا.

المصدر : وكالات