عمّان - منير عتيق*

شاحنات تعبر الطريق بين العراق والأردن قبل الحرب (رويترز)

أكد مسافرون قادمون من العراق إلى الأردن أن القوات الأميركية تنتشر بشكل مكثف على طول الطريق الواصل بين العاصمة بغداد وحتى الحدود الأردنية.

وقال عدد من المسافرين لمراسل الجزيرة نت في عمّان إن القوات الأميركية أقامت أربع نقاط تفتيش بين بغداد وطريبيل على الحدود مع الأردن.

ويقدر عدد القوات الأميركية المنتشرة على جانبي الطريق بالآلاف معززين بالأسلحة والدبابات. وقال سائق حافلة ركاب صغيرة بين بغداد وعمان يدعى ماجد المهذول إن طريبيل التي كانت تحت السيطرة العراقية تحولت إلى نقطة تفتيش رئيسية.

وأضاف أن القوات الأميركية تستعين بمترجمين عراقيين يرتدون الزي المدني لمراقبة الحدود وتفتيش المسافرين، بحثا عن أسلحة ومتطوعين عرب أو مطلوبين من القيادة العراقية.

وقد تحولت صالة كبار الزوار في المعبر الحدودي إلى مكاتب ومقر للجنود الأميركيين. ووصف المهذول معاملة الجنود للمسافرين في طريبيل بأنها فظة في بعض الأحيان.

كما تحدث عن حجم المخاطر التي ترافق المسافرين على طول الطريق بين العراق والأردن. وقال إن المسافرين يخشون التعرض لنيران القوات الأميركية من جهة، ومن اعتداءات اللصوص الذين يستهدفون المسافرين من جهة أخرى.

وأدى ذلك إلى ارتفاع كلفة نقل الراكب إلى نحو ألف دولار مقابل نحو 80 دولارا قبل الحرب، علما بأن معظم المسافرين هم من الصحفيين العرب والأجانب.
ـــــــــــــ
* مراسل الجزيرة نت في عمّان

المصدر : الجزيرة