تصاعد حملة الاتهامات الأنغلوأميركية لسوريا
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ

تصاعد حملة الاتهامات الأنغلوأميركية لسوريا

مظاهرة في دمشق ضد حرب العراق (رويترز)

اتهم وزير الخارجية البريطاني جاك سترو سوريا بالتعاون في الأشهر القليلة الماضية مع نظام الرئيس العراقي صدام حسين، وقال إن هناك أدلة على ذلك مضيفا أن من المهم جدا أن تدرك دمشق الآن أن هناك واقعا جديدا وهو أن نظام صدام قد رحل.

وقال سترو في مؤتمر صحفي عقده في الكويت المحطة الثانية من جولته الخليجية، إن على سوريا أن "تجيب على عدد من الاستفسارات". وحث وزير الخارجية البريطاني دمشق على التعاون الكامل لتقديم "أعوان صدام الفارين من العدالة".

جاك سترو في مؤتمر صحفي بالمنامة (AFP)

وكان الوزير البريطاني صرح في البحرين بأن واشنطن ولندن لا تنويان مهاجمة سوريا عسكريا، ولكنه دعاها للإجابة بشكل كامل على التساؤلات المثارة.

من جهته انضم وزير الدفاع البريطاني جيف هون إلى الحملة البريطانية الأميركية التي تتهم سوريا بامتلاك أسلحة دمار شامل، وأعرب في مؤتمر صحفي بلندن عما أسماه القلق من "الجهود التي قام بها السوريون في الماضي لتطوير مثل هذه الأسلحة"، مضيفا أن بريطانيا تفضل في هذه المرحلة إبقاء الحوار مع سوريا.

كما عبر هون عن "قلقه" من أن يتمكن علماء عراقيون ضالعون في برنامج لصنع أسلحة دمار شامل من الهرب عبر الحدود العراقية السورية، "مما يسهم في تسريع جهود سوريا" في هذا المجال، معززا الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة إلى سوريا "بمواصلة تسهيل" فرار قادة عراقيين وبامتلاك أسلحة دمار شامل أيضا. وقال الوزير البريطاني "نتمنى بشدة أن لا تستفيد من أي شخصية علمية أو عسكرية تعبر الحدود".

مطالب إسرائيلية

سيلفان شالوم يتحدث في مؤتمر صحفي
مع نظيره التركي عبد الله غل في أنقرة

وقد عززت إسرائيل من جهتها الضغوط على سوريا وروجت لقائمة مطالب قالت إنها تفضل أن تقدمها عبر الأميركيين، كما جاء في تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز لصحيفة معاريف الإسرائيلية.

وقال موفاز "لدينا قائمة طويلة من المسائل نفكر في مطالبة السوريين بها"، وأوضح أن تلك المطالب تبدأ بإزالة خطر حزب الله من جنوب لبنان، مجددا الاتهامات الإسرائيلية لسوريا بالسماح بمرور شحنات أسلحة إيرانية إلى حزب الله تشمل صواريخ أرض أرض طويلة المدى. وأضاف أن سوريا يجب أيضا أن تكف عن السماح لقادة جماعتي حماس والجهاد الفلسطينيتين باستخدام دمشق كمقر لهما.

وفي أنقرة قال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن سوريا تواصل تشجيعها لما أسماها الحركات الإرهابية. وأشار الوزير الإسرائيلي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره التركي عبد الله غل إلى أن الإيرانيين يستخدمون مطار دمشق محطة لإرسال شحنات الأسلحة إلى حزب الله اللبناني. وقال إن هذا أمر يجب أن يتوقف.

تصريحات عمرو موسى
وفي القاهرة وصف الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى التهديدات التي توجهها الإدارة الأميركية إلى سوريا بأنها "غير مفهومة"، معربا عن أمله بأن يكون ذلك "بعيدا عن التفكير الجدي".

وقال موسى للصحفيين إن هذه التهديدات تضاف إلى خطورة الموقف وهي اتهامات وتهديدات غير مفهومة، وإذا كان هناك بقية من قوة لدى الدول العظمى فعليها أن توجهها إلى موضوع فلسطين وليس لمهاجمة سوريا أو أي دولة أخرى.

وأوضح أن على الولايات المتحدة وبريطانيا أن تتعاملا مع الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية وأن يتم ذلك "بإجراءات مقنعة وليس إجراءات مسرحية". وختم بالقول إنه كان يتمنى "ألا تتحرك هذه الأفكار الهدامة التي تتوجه إلى الاعتداء على دول عربية واستخدام العمل العسكري إزاء دول عربية أخرى".

خافيير سولانا

تحذيرات أوروبية
وفي أول رد فعل أوروبي حث مسؤول السياسية الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الولايات المتحدة على تخفيف نبرتها الحادة ضد سوريا، قائلا إنه حان وقت تهدئة الوضع المتوتر في الشرق الأوسط، في إشارة إلى الاتهامات الأميركية لدمشق بإمكانية إيوائها لمسؤولين عراقيين فارين وباحتمال امتلاكها أسلحة دمار شامل.

وأعرب سولانا عن قلقه إزاء هذه التهديدات وقال لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ "أعتقد أنه يجدر إصدار إعلان بناء لنرى ما إذا كان في وسعنا تهدئة الأوضاع في منطقة تعيش أوقاتا عصيبة للغاية". وحين سئل عما إذا كان تصريحه يشكل نداء إلى الولايات المتحدة، رد بالإيجاب.

من جانبه حذر وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الولايات المتحدة والمجتمع الدولي من مخاطر وقوع "مواجهة جديدة" مع سوريا في خضم الحرب على العراق. وقال للصحفيين في لوكسمبورغ إنه يجب تركيز الجهود على كيفية "كسب السلام في العراق وعدم الدخول في مواجهة أخرى".

المصدر : وكالات