أمير قطر يدعو للحوار والتعاون بين الأديان والشعوب
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ

أمير قطر يدعو للحوار والتعاون بين الأديان والشعوب

الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أثناء مخاطبته مؤتمر القمة الإسلامي الطارئ في الدوحة الشهر الماضي
دعا أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لدى افتتاحه اليوم في الدوحة أعمال المؤتمر الثالث للديمقراطية والتجارة الحرة إلى الحوار والتعاون بين جميع الأديان والشعوب في إطار من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وشدد الأمير على أهمية انعقاد المؤتمر في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة. وأضاف "أنه من سوء الحظ أن الحرب اندلعت"، ووصف الوضع في العراق بأنه "مأساة إنسانية وأزمة حقيقية".

وقال الشيخ حمد "بما أن هذه الحرب قد وقعت للأسف فإن ذلك يحتم علينا الآن مضاعفة الجهود من أجل التخفيف من أضرارها على العراق والمنطقة ومساعدة الشعب العراقي الشقيق في بناء مستقبل أفضل ووسيلته الأولى لتحقيق ذلك هي المشاركة الشعبية وممارسة الديمقراطية".

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية طالب أمير قطر الرئيس الأميركي جورج بوش بمساندة إقامة دولة فلسطينية مستقلة، وأعرب عن أمل بلاده في أن تنشر قريبا "خارطة الطريق" للسلام التي تسمح بإقامة دولة فلسطينية بحلول عام 2005 كما تعد الولايات المتحدة.

وقال الشيخ حمد أمام المؤتمر إن من الشروط الأساسية لإحراز تقدم في هذه القضية "وقف الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأضاف "لم يعد من الجائز وقوف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي أمام الاعتداءات والممارسات اللاإنسانية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي تتعارض مع كل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية".

ودعا إلى ضرورة قيام تحرك دولي "من أجل وقف هذه الأعمال العدائية وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه الوطنية المشروعة بما فيها حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

يشار إلى أن هذا المؤتمر يناقش قضايا الديمقراطية والنظام السياسي العربي والعولمة وقضايا التنمية الدائمة، إضافة إلى التجارة الحرة والأسواق المفتوحة في عالم متغير. ويحضر المؤتمر نحو 160 شخصية من البرلمانيين والمفكرين والأكاديميين.

المصدر : الجزيرة + رويترز