أمين الحافظ
علمت الجزيرة نت أن الرئيس السوري الأسبق أمين الحافظ وعددا من اللاجئين السوريين، الذين استضافتهم السلطات العراقية في بغداد بعد خروجهم من سوريا إثر انقلاب عام 1966، عالقون منذ يومين على الحدود العراقية السورية.

وقال نجل أمين الحافظ للجزيرة نت إنه بعد سقوط بغداد على يد القوات الأميركية قام سكان منطقة الجعيفر ببغداد، حيث يسكن اللاجئون في شارع حيفا، بطردهم من الشقق التي منحهم إياها الرئيس العراقي صدام حسين عام 1984.

وأوضح خالد أمين الحافظ أن اللاجئين السوريين، الذين يبلغ عددهم 4 آلاف، قسم منهم يتواجد في بغداد والباقي يتواجد في منطقتي ألبوكمال وحصيبة على الحدود السورية العراقية.

وأكد خالد أمين بأن السلطات السورية رفضت دخول هؤلاء اللاجئين المتواجدين على الحدود مع العراق إلى البلاد. وأضاف أن اللاجئين فوضوا أمين الحافظ للتوسط لدى الرئيس السوري بشار الأسد للسماح لهم بالدخول إلى الأراضي السورية لكنهم لم يتلقوا أي رد حتى الآن.

ويشار إلى أن الرئيس بشار الأسد أصدر عفوا عاما عن اللاجئين السوريين بعدما تولى الحكم، ولم يشمل هذا العفو اللاجئين المتواجدين في العراق.

المصدر : الجزيرة