المعارضة العراقية تعقد اجتماعها بالناصرية في غضون أيام
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ

المعارضة العراقية تعقد اجتماعها بالناصرية في غضون أيام

زلماي خليل زاده (يسار) وبجواره زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني
أكدت وزارة الخارجية الأميركية عقد اجتماع المعارضة العراقية يوم الثلاثاء في مدينة الناصرية من أجل البحث في مستقبل البلاد والسلطة المؤقتة. وسيكون الاجتماع الأول داخل العراق منذ انهيار حكومة الرئيس العراقي صدام حسين على يد القوات الأميركية والبريطانية الغازية.

ومن المقرر أن يشارك في هذا الاجتماع معارضون من الداخل والخارج، كما سيحضره الموفد الرئاسي الأميركي لدى المعارضة العراقية زلماي خليل زاده.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر للصحفيين "نتوقع أن يكون هذا الأول من سلسلة اجتماعات محلية توفر منبرا يناقش من خلاله العراقيون رؤيتهم للمستقبل وأفكارهم فيما يتعلق بالسلطة العراقية المؤقتة". وأعرب عن أمله أن يسفر عن هذه الاجتماعات مؤتمر وطني يمكن أن يعقد في بغداد لتشكيل السلطة العراقية المؤقتة.

وفي وقت سابق قال الشريف علي بن الحسين الذي يتولى رئاسة المؤتمر الوطني العراقي في لندن إن الولايات المتحدة دعت ممثلين عن المعارضة العراقية في الداخل والمنفى إلى اجتماع الثلاثاء قرب الناصرية (جنوب العراق). يذكر أن زعيم المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي وصل إلى مدينة الناصرية منذ أيام على متن طائرة عسكرية أميركية.

يشار إلى أن الأميركيين والبريطانيين أقرب إلى فكرة إقامة حكم عسكري في المرحلة الأولى تحت إدارة الجنرال الأميركي جاي غارنر تنتقل بعدها إلى إدارة عراقية انتقالية لا تتمتع بسلطات تنفيذية تامة وتتعاون مع الحكم العسكري على أن تشارك فيها الأمم المتحدة، قبل أن تنتقل إلى المرحلة الثالثة التي يختار فيها العراقيون حكومتهم لتمثل جميع الأطراف العراقية.

ودعا الدبلوماسي العراقي المعارض عدنان الباجه جي في بيان موقع مع آخرين إلى إقامة إدارة مؤقتة للأمم المتحدة في البلاد تتولى صلاحيات الحكم بصورة استثنائية.

غير أن نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز قال إن مسؤولي البنتاغون يرون وجوب تشكيل وزارات يديرها أميركيون وعراقيون حتى تتشكل الحكومة العراقية المؤقتة. وقال إن الاجتماع سيفتح حوارا من أجل بدء البحث عن مرشحين لتولي مناصب حكومية.

المصدر : الجزيرة + وكالات