عراقيات ينظرن باتجاه جندي أميركي
يشارك في دورية بأحد شوارع بغداد
وصف السفير العراقي لدى بكين موفق العاني ما يجري في العراق حاليا بأنه احتلال عسكري غاشم ومحاولة للسيطرة على ثروات البلاد وتاريخها. وقال إن ما قامت به الولايات المتحدة وبريطانيا مخالف للقانون الدولي.

وأوضح في مقابلة مع الجزيرة اليوم أن الدبلوماسيين العراقيين يمثلون الشعب العراقي وسيستمرون في عملهم، مشيرا إلى أن السلطات الصينية أكدت لهم أن لا تغيير في وضعهم القانوني.

وشدد العاني على أن السفير يمثل شعبه وبلده ولا يتم تغييره إلا بعد تشكيل حكومة شرعية تأخذ شرعيتها من الأمم المتحدة "وليس حكومة يعينها محتل أو غاز". وأكد أنه شخصيا سيبقى في منصبه ممثلا لشعبه ووطنه، وأن هناك تنسيقا بين السفارات العراقية في الخارج بهذا الخصوص.

وقال إن الحاكم الأميركي للعراق جاي غارنر "لا يملك الحق في أن أبقى أو لا، وهو جاء بشكل غير شرعي وليست لديه صفة شرعية ليحدد لي أو لغيري من السفراء البقاء أو عدمه، وكل ما جاء نتيجة احتلال غير شرعي فهو غير شرعي".

المصدر : الجزيرة