طفلتان فلسطينيتان تبكيان بسبب عمليات الاحتلال في إحدى قرى نابلس

استشهد فلسطينيان وأصيب آخران بجروح في طولكرم شمالي الضفة الغربية برصاص وحدة خاصة إسرائيلية في سيارة مموهة. وأفادت مصادر أمنية فلسطينية أن جنود الاحتلال الإسرائيلي فتحوا النار على سيارة فلسطينية فقتلوا اثنين من ركابها وجرحوا آخر. كما أصيب أحد المارة كان موجودا في المنطقة وقت وقوع الحادث. وأوضحت المصادر أن العسكريين الإسرائيليين أخذوا جثتي الشهيدين الفلسطينيين وواحدا من المصابين.

في هذه الأثناء أعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة فتح، مسؤوليتهما عن الهجوم الذي وقع اليوم قرب مستوطنة يهودية في وادي الأردن بالضفة الغربية والذي أدى إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين واستشهاد اثنين من المهاجمين الفلسطينيين.

وأوضح بيان مشترك تلقت الجزيرة نسخة منه أن الشهيدين رضوان صلاح قرو وباسل أكرم سليمان سردي نفذا العملية ردا على جرائم الاحتلال وانتقاما لشهداء مدينة غزة واغتيال كل من عماد المبروك أحد كوادر أبو علي مصطفى وسامي بشارات أحد كوادر شهداء الأقصى. وأشار البيان إلى أن الشهيدين رضوان وباسل المهاجمين هما من مدينة نابلس.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية أعلنت في وقت سابق اليوم أن مسلحين فلسطينيين هاجموا بالأسلحة الرشاشة مجموعة من الإسرائيليين الذين ردوا بإطلاق النار, دون أن توضح ما إذا كان القتيلان الإسرائيليان جنديين أو مدنيين. وأدى الهجوم إلى جرح ثمانية إسرائيليين آخرين منهم ثلاثة في حالة خطرة.

وقال زعيم المجلس الإقليمي لوادي الأردن ديفد ليفي لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن عمليات تفتيش واسعة تجري في المنطقة، مشيرا إلى احتمال وجود مسلح آخر على الأقل في المنطقة.

جريح فلسطيني يتلقى العلاج عقب الغارة الإسرائيلية على غزة قبل يومين

وكان 13 فلسطينيا استشهدوا في غزة في اليومين الماضيين رغم الجهود التي تبذلها السلطة الوطنية للسيطرة على الأوضاع من أجل تمهيد الطريق أمام مناقشة خارطة الطريق.

وفي قطاع غزة أفاد مصدر طبي فلسطيني أن أربعة شباب فلسطينيين أصيبوا برصاص وشظايا قذيفة مدفعية أطلقتها قوات الاحتلال على منازل المواطنين قرب معبر رفح الحدودي مع مصر.

وأوضح أن "الشابين مصطفى جبر (19 عاما) الذي أصيب بعيار ناري في الظهر وابن عمه رشدي جبر (15 عاما) حالتهما خطرة، في حين أصيب الشابان الآخران بشظايا قذيفة وحالتهما متوسطة".

من جهة ثانية أفاد مصدر أمني فلسطيني أن دبابة إسرائيلية أطلقت النار من محيط مستوطنة نافيه دوكاليم غربي خان يونس جنوب قطاع غزة، مما أدى إلى "تضرر عدد من المنازل".

ياسر عرفات يستقبل يوشكا فيشر في رام الله أمس
إعلان الحكومة الفلسطينية

سياسيا أكد رئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني أن رئيس الوزراء محمود عباس (أبو مازن) قد يعلن حكومته في
بداية الأسبوع المقبل بعدما أمهل مدة أسبوعين إضافيين للانتهاء من تشكيلها.

وقال عبد الكريم أبو صلاح إن أبو مازن قد يعلن حكومته السبت القادم, مشيرا إلى أن هذا ما ذكره الرئيس ياسر عرفات أمس بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر.

وأكد أن المجلس التشريعي يريد حكومة لا تضم أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ومفاوضين وأعضاء تورطوا في الفساد أو أشخاصا لم يثبتوا أهليتهم في إدارة الوزارة في حكومات سابقة.

وكان أبو مازن كلف يوم 19 مارس/ آذار الماضي تشكيل حكومة فلسطينية جديدة في غضون ثلاثة أسابيع ينص عليها القانون. ووافق عرفات أمس على منحه مهلة جديدة تستمر أسبوعين كان قد طلبها لتشكيل حكومة للسلطة الفلسطينية.

وعزا مسؤولون فلسطينيون عدم تمكن أبو مازن من تشكيل الحكومة حتى الآن إلى وجود خلافات مع الرئيس عرفات وأعضاء في اللجنة المركزية لحركة فتح الذين يرفضون بعض الأسماء التي اقترحها عليهم.

وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس عرفات إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ستعقدان مساء اليوم اجتماعين منفصلين برئاسة الرئيس عرفات في مقر الرئاسة برام الله. وأوضح أن المناقشات ستتناول "الحكومة الفلسطينية الجديدة التي يسعى أبو مازن لتشكيلها", مؤكدا أن معالم هذه الحكومة "ستتبين خلال الساعات الـ48 المقبلة".

المصدر : الجزيرة + وكالات