محمد سعيد الصحاف في مؤتمر صحفي وخلفه صورة الرئيس صدام (أرشيف)

قال الرئيس العراقي صدام حسين في رسالة إلى شعبه إن الجهاد واجب ديني، وحثه على قتال القوات الأميركية والبريطانية الغازية أينما وجدت.

وأضاف صدام في الرسالة التي تلاها في التلفزيون العراقي نيابة عنه وزير الإعلام محمد سعيد الصحاف أن "الجنة جزاء من يقتل" في هذه الحرب.

وأكد أن علماء الدين في الأمة على اختلاف مذاهبهم لم يجمعوا منذ دهور مثلما أجمعوا اليوم على أن "العدوان الذي يقوم به المعتدون هو عدوان على الدين والمال والعرض والنفس, لذلك وجب الجهاد". داعيا الشعب العراقي إلى اغتنام هذه الفرصة التي وصفها بأنها "فرصة الخلود"، وعز لا يدانيه عز.

وحث صدام في الخطاب الثالث له منذ بدء الغزو الأميركي البريطاني على قتال الغزاة في كل مكان وقال "اضربوهم وقاتلوهم إنهم مقاتلون أشرار فإنكم منتصرون وهم مهزومون".

وأشاد صدام بأبناء العراق الذين قاتلوا الغزاة في أم قصر والبصرة ونينوى والناصرية والشقرا وعلى أطراف الحي وفي الأنبار. ودعا إلى الحذو بحذوهم في قتال الجنود الأميركيين والبريطانيين وأن "لا تتركوا لهم فرصة التقاط الأنفاس حتى يعلنوها ويفعلوا منسحبين من ديار المسلمين خاسئين ملعونين في الدنيا والآخرة"، حسب تعبيره.

المصدر : وكالات