الرياض: قوات أميركية في قواعد سعودية من أجل الدفاع
آخر تحديث: 2003/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/7 هـ

الرياض: قوات أميركية في قواعد سعودية من أجل الدفاع

أكد وزير الدفاع السعودي سلطان بن عبد العزيز أن سلطات بلاده قد أغلقت بالفعل مطار عرعر في شمال شرقي السعودية قرب الحدود مع العراق أمام الملاحة المدنية.

وأوضح في تصريحات صحفية أمس أن الإغلاق تم لأسباب إنسانية بحتة، مرتبطة بتدفق محتمل للاجئين عراقيين في حال اندلاع الحرب، ولم ينف تلقي مساعدة فنية من الأميركيين. وأضاف أن السعودية طلبت مساعدة الأميركيين في مسألة فنية وذلك حتى يمكنها أن تعرف ما يجري بعيدا في الصحراء حتى لا تفاجأ بشيء.

وأشار الوزير السعودي إلى أن القوات الأميركية شاركت في مناورات عسكرية مشتركة مع القوات السعودية في بلدة تبوك شمالي البلاد، ولكنه أكد أن هذا للدفاع عن السعودية في مواجهة أي تهديد خارجي والذي قال إنه قد يأتي من إسرائيل.

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد نفى أمس ما تردد من أنباء عن وصول قوات أميركية إلى مطار عرعر، مؤكدا أن الرياض ترفض تماما استخدام أراضيها في أي عمليات عسكرية ضد العراق.

وقد جاء ذلك عقب إعلان حركة الإصلاح الإسلامي السعودية المعارضة في بيان لها أن عمليات الإنزال الجوي الأميركية قد أدت إلى إغلاق مطار مدينة عرعر الواقع في منطقة الجوف شمالي السعودية, أمام الرحلات المدنية التي تم تحويلها إلى مطار سكاكا الواقع على بعد مائة وخمسين كيلومترا جنوبا.

وأكدت الحركة التي تتخذ من لندن مقرا لها على وجود اتفاق بين الحكومتين الأميركية والسعودية بشأن استخدام القواعد السعودية في حال الحرب على العراق.

وقال رئيس الحركة سعد الفقيه في مقابلة مع الجزيرة أمس إن حركته تملك معلومات تفيد بأن الاتفاق المذكور أبرم منذ شهر ونصف أو شهرين ويقضي بفتح المجال أمام القوات الأميركية في القواعد والموانئ ومجال الاتصالات شريطة تكتم الحكومتان على الأمر بالكامل.

المصدر : الجزيرة + وكالات