السعودية تغلق مطارا قرب الحدود مع العراق
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ

السعودية تغلق مطارا قرب الحدود مع العراق

أفادت أنباء بأن السلطات السعودية أغلقت مطارا في مدينة عرعر الشمالية القريبة من الحدود العراقية وحولت الرحلات الجوية إلى مطار مدينة الجوف.

وأبلغت مصادر سعودية أن عملية الإغلاق لها علاقة بإجراء صيانة لمدرجات المطار.

ونقلت أسوشيتدبرس عن مصادر خليجية لم تسمها أن السلطات السعودية أغلقت المطار أمام حركة الطائرات المدنية لمدة أربعة أشهر، وحولتها إلى مدينة الجوف التي تبعد 180 كيلومترا جنوب غربي عرعر.

وأضافت أن وكالات السياحة والسفر تبلغ المواطنين في السعودية الراغبين بالسفر عبر مطار عرعر أنه بالرغم من أن معظم الرحلات اليومية مسجلة إلا أن الكمبيوتر يرفض قبول أي حجز.

لكن منظمة سعودية معارضة مقرها واشنطن قالت إن إغلاق المطار جاء بسبب وصول طائرات نقل أميركية عملاقة وانتشار عدد من القوات الأميركية في مطار المدينة.

وجاء في وثيقة أصدرتها الجماعة التي تطلق على نفسها (وكالة الإعلام السعودية المستقلة) أن شاهد عيان أبلغها بأن طائرات نقل أميركية من طراز جالاكسي هبطت في مطار عرعر الذي يبعد نحو 60 كيلومترا من الحدود العراقية وأن عشرات الجنود الأميركيين موجودون هناك.

والوثيقة هي مذكرة من سلطات الطيران المدني السعودي مؤرخة يوم الثلاثاء ولم تقل لماذا أو متى أغلقت السلطات المطار لكنها تقول إن جدول الطيران للرحلات المحولة يبدأ العمل به يوم الأربعاء. ولم يمكن على الفور التأكد من صحة الوثيقة.

وفي السياق ذاته نقلت وكالة رويترز عن مصادر حركة الإصلاح السعودية المعارضة أن الولايات المتحدة عززت قواتها الموجودة في قاعدة الأمير سلطان في السعودية بنحو ألفين إلى خمسة آلاف جندي. وذكرت مصادر أميركية أنه طلب من معظم العسكريين الأميركيين عدم مغادرة القاعدة التي تقع على مسافة ثمانين كيلومترا جنوبي شرقي الرياض، خشية تعرضهم لهجمات.

ونفت السعودية على لسان أكثر من مسؤول أن تكون قد وافقت على السماح للجنود والطائرات الأميركية المتمركزة في أراضيها بالمشاركة في أي حرب على العراق. وقال وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل إن قاعدة الأمير سلطان الجوية التي بها معظم الخمسة آلاف جندي أميركي سوف تستمر في فرض منطقة الحظر الجوي في جنوبي العراق فحسب وهو دورها منذ نهاية حرب الخليج عام 1991.

بيد أن مسؤولين أميركيين ومصادر أخرى أشارت إلى أن السعوديين وافقوا على توسيع التعاون إذا ما شنت الولايات المتحدة حربا على العراق. وقالت المصادر إن السعوديين سيسمحون بأن تنطلق طائرات التزود بالوقود وطائرات المراقبة أواكس وطائرات الرادار الميدانية جيستارز من الأراضي السعودية.

المصدر : وكالات