شهيدان بالضفة والاحتلال يغلق الأراضي الفلسطينية
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ

شهيدان بالضفة والاحتلال يغلق الأراضي الفلسطينية

جانب من تشيع جنازة شهداء الاجتياح الإسرائيلي الدامي لمخيم وبلدة جباليا

ــــــــــــــــــــ
عشرة آلاف فلسطيني يشيعون شهداء جباليا ويطالبون بالانتقام

ــــــــــــــــــــ

جنود الاحتلال يعتقلون والد وشقيقي منفذ عملية حيفا الفدائية في الخليل
ــــــــــــــــــــ
بوش يعبر عن قلقه إزاء مقتل فلسطينيين أبرياء في العمليات الإسرائيلية
ــــــــــــــــــــ

استشهد فتى فلسطيني في السادسة عشرة من عمره برصاص جنود الاحتلال مساء الخميس في مدينة نابلس بالضفة الغربية بينما كان يرشق حجارة على دورية لقوات الاحتلال وسط المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن جنود الاحتلال عادوا إلى التمركز في عدة محاور وأحياء داخل البلدة القديمة في نابلس. ونقل عن شهود عيان قولهم إن الجنود الإسرائيليين يداهمون المنازل ويقومون بحملة اعتقالات عشوائية.

وفي جنين استشهدت فلسطينية في الخمسين من عمرها برصاص قوات الاحتلال أثناء وجودها في باحة منزلها بقرية جبع. وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن خيرية محمود علاونة -وهي أم لعشرة أولاد- أصيبت بعيارات نارية في صدرها ورأسها أثناء اقتحام جنود الاحتلال لقريتها وفتحهم النار بشكل عشوائي.

وكان ناشط في حركة الجهاد الإسلامي استشهد إثر تبادل لإطلاق النار مع جنود الاحتلال أتوا لاعتقاله في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية. كما استشهد فلسطيني في السبعين من العمر متأثرا بجراح أصيب بها منتصف الشهر الماضي في قصف لمروحيات إسرائيلية على مدينة غزة.

إغلاق الأراضي الفلسطينية
في هذه الأثناء قررت قوات الاحتلال فرض حصار تام على الضفة الغربية والإبقاء على القيود المشددة في قطاع غزة. وقال متحدث عسكري إن الإغلاق التام سيدخل حيز التنفيذ مساء الخميس وحتى إشعار آخر.

وجاءت الإجراءات الإسرائيلية بعد عملية حيفا الفدائية التي أسفرت عن مقتل 15 إسرائيليا أمس وإثر اجتياح دموي لمخيم جباليا في قطاع غزة فجر الخميس خلف 11 شهيدا فلسطينيا و140 جريحا.

وقد أفادت مصادر إسرائيلية وفلسطينية متطابقة أن منفذ عملية حيفا هو ناشط من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من الخليل. وأوضحت عائلة الفدائي محمود حمدان سليم القواسمة أن جنود الاحتلال اعتقلوا والد وشقيقي منفذ العملية في منزل العائلة بالخليل.

شهداء على الأرض بعدما استهدفت الدبابات الإسرائيلية مدنيين في مخيم جباليا

تشييع شهداء جباليا
وفي قطاع غزة شارك نحو عشرة آلاف فلسطيني في تشييع شهداء الاجتياح الإسرائيلي لمخيم وبلدة جباليا. وردد المشيعون هتافات تطالب بالانتقام، كما توعد المتحدثون أثناء التشييع بمواصلة المقاومة والعمليات الفدائية ضد الاحتلال.

وأكد القيادي في حركة حماس بغزة عبد العزيز الرنتيسي في مقابلة مع الجزيرة أن رجال المقاومة تمكنوا من إعطاب أكثر من عشر دبابات إسرائيلية أثناء انسحاب قوات الاحتلال من مخيم جباليا شمالي غزة.

من ناحية أخرى أعلنت مصادر أمنية إسرائيلية أن فلسطينيين أطلقوا عدة صواريخ من طراز "قسام" من شمال قطاع غزة انفجرت قرب مدينة سديروت دون أن تسبب إصابات أو تلحق أضرارا مادية.

وقد أدانت السلطة الفلسطينية قيام قوات الاحتلال باجتياح مخيم جباليا ووصفت ذلك بالجريمة النكراء. وحمل وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة لنتائج وتداعيات "هذا العمل الإجرامي ضد المدنيين"، مؤكدا أن هذه العملية ما هي إلا مقدمة لتصعيد إسرائيلي سيحصل مستقبلا.

جورج بوش
ردود فعل دولية
وقد عبر الرئيس الأميركي جورج بوش عن قلقه إزاء مقتل فلسطينيين أبرياء في العمليات الإسرائيلية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن "من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها، لكن الرئيس يذكر إسرائيل بأن أي عمل تقوم به يجب أن يأخذ في الاعتبار حماية الفلسطينيين الأبرياء".

وفي باريس أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو عن أسفه للرد الإسرائيلي في قطاع غزة والذي وصفه بأعمال عنف خطيرة موجها تعازيه لأسر الضحايا. وأوضح المتحدث أن الأمن لا يمكن أن يعم إلا عبر السلام، مؤكدا أنه يجب القيام بكل شيء لوقف أعمال العنف وإعادة العملية السياسية.

كما عبر الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا عن أسفه لمقتل "الكثير من المدنيين" في الشرق الأوسط، ودعا إلى وقف العنف الإسرائيلي الفلسطيني. وأكد سولانا للصحفيين في بروكسل أنه مازال على قناعة بأن "أفضل وسيلة لوقف هذه الدوامة المخيفة هي إعطاء الأولوية للحوار بين السلطات الإسرائيلية والفلسطينية".

المصدر : الجزيرة + وكالات