قمة الدوحة الإسلامية تبحث الحل السلمي لأزمة العراق
آخر تحديث: 2003/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/1 هـ

قمة الدوحة الإسلامية تبحث الحل السلمي لأزمة العراق

أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يترأس المؤتمر الوزاري الإسلامي الطارئ في الدوحة (أرشيف)
وصل إلى قطر الرئيس المصري حسني مبارك ليترأس وفد بلاده إلى القمة الإسلامية الطارئة التي تستضيفها الدوحة. وتواصل العاصمة القطرية استقبال ممثلي الدول الإسلامية المشاركة في القمة التي تبدأ غدا الأربعاء. وجاء ممثلا عن العراق نائب رئيس مجلس قيادة الثورة عزة إبراهيم، إذ من المقرر أن يتصدر ملف الأزمة في العراق جدول أعمال القمة.

كما حضر رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد الذي يترأس الدورة الحالية لدول عدم الانحياز والذي ستترأس بلاده منظمة المؤتمر الإسلامي في دورته المقبلة. وقد أعلنت المملكة العربية السعودية أن وفدها سيكون برئاسة نائب وزير الخارجية.

وأعلنت قطر أنها تأمل أن تبعث القمة على الأقل برسالة قوية إلى بغداد وواشنطن مفادها أن الدول الإسلامية تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الأزمة سلميا.

وأوضح وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أنه لا يستطيع التنبؤ بنتائج القمة، إلا أن الجميع يأملون إرسال الرسالة الصحيحة إلى مجلس الأمن والعراق والولايات المتحدة.

يشار إلى أنه وفي نهاية فبراير/ شباط الماضي التقى عدد من زعماء دول منظمة المؤتمر الإسلامي في كوالالمبور على هامش قمة عدم الانحياز، حيث تم طرح فكرة أن تفرض الدول الإسلامية حظرا على البترول للضغط على الغرب لمنع نشوب حرب إلا أن دول الخليج سارعت إلى رفضها.

ويرى العديد من المراقبين أن توحيد مواقف العالم الإسلامي بشأن العراق فكرة خيالية وأن اجتماع الدوحة ستؤكد ذلك مجددا. وأشار هؤلاء إلى أن القمة ستظهر الخلافات مثلما حدث في قمة شرم الشيخ العربية السبت الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: