قالت سوريا الاثنين إنها اختارت أن تكون إلى جانب شعب العراق ضد العدوان الأميركي البريطاني، وذلك ردا على تصريحات لوزير الخارجية الأميركي كولن باول دعا فيها سوريا لوقف أي دعم تقدمه للعراق.

وردا على اتهامات وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد لدمشق بتزويد بغداد بمناظير رؤية ليلية أشارت الناطقة باسم الخارجية السورية بثينة شعبان إلى نفي نائب مدير العمليات في معسكر السيلية بقطر العميد فنسنت بروكس علمه برصد مناظير للرؤية الليلية خلافا لما أعلنه رمسفيلد.

وكان رمسفيلد قد أكد قبل نحو ثلاثة أيام رصد أجهزة رؤية ليلية نقلت من سوريا إلى العراق. وقالت الناطقة إن الهدف من الاتهامات الأميركية هو التغطية على دعاية واشنطن قبل الحرب بأن الشعب العراقي سيستقبل الجنود الأميركيين بالزهور في حين أن الأحداث أثبتت عكس ذلك.

من جهة أخرى ألمحت الناطقة باسم الخارجية إلى مشاركة إسرائيل في الغزو الأميركي والبريطاني للعراق. وأشارت إلى تقارير تحدثت عن مشاركة نحو ألفي جندي إسرائيلي في الحرب الدائرة، وقالت إن الأميركيين قد يستنجدون بالإسرائيليين في حرب الشوارع داخل العراق نظرا لتجربتهم في فلسطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات