الغضب الشعبي العربي يتواصل ضد العدوان على العراق
آخر تحديث: 2003/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/29 هـ

الغضب الشعبي العربي يتواصل ضد العدوان على العراق

إحدى التظاهرات الغاضبة وسط القاهرة بعد يوم من بدء الحرب

استمرت التظاهرات والتجمعات اليومية اليوم الاثنين في مصر، منددة بالحرب على العراق والسياسة الأميركية في المنطقة.

فقد تظاهر حوالي ثمانية آلاف شخص داخل ملعب مدينة دمياط شمالي مصر بدعوة من الحزب الوطني الحاكم ومشاركة جميع التيارات السياسية وحضور علماء دين. وأطلق المشاركون هتافات تندد بالحرب والسياسة الأميركية في المنطقة.

كما نظمت مجموعة من المحاميات تجمعا لدعم العراق ألقيت خلاله كلمات دعت إلى مقاطعة المنتجات الأميركية وأشادت بـ"مقاومة" المرأة العراقية.

وطالبت المحامية وفاء المصري بـ"عدم السماح لسفن العدوان بالمرور في قناة السويس" ونددت بـ"موقف الحكومات العربية المتواطئة المتخاذلة أمام العدوان".

ومن جهتها قالت عميدة كلية الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر عبلة الكحلاوي "يجب مقاطعة المنتجات الأميركية وعدم الإيداع في المصارف الأميركية والأوروبية".

متظاهرون يحرقون العلم الأميركي أثناء تظاهرة في القاهرة قبل يومين
وأحرقت المحاميات اللواتي بلغ عددهن 300 محامية أعلاما أميركية وإسرائيلية ومنتجات أميركية.

وقال نقيب المحامين سامح عاشور إن التجمع يندرج في "إطار سلسلة من المبادرات لدعم العراق" مشيرا إلى أن "النقابة سترسل مستشفى ميدانيا إلى العراق".

في الوقت نفسه أعلنت محافظة الإسكندرية في مصر اليوم الاثنين عن تنظيم مسيرة صباح غد الثلاثاء تشارك فيها القوى السياسية في ثانية كبرى المدن المصرية للتنديد بالحرب الأميركية البريطانية على العراق.

ويقود المسيرة التي تقام في إستاد الإسكندرية المحافظ عبد السلام المحجوب وتشارك فيها كل الأحزاب السياسية والنقابات المهنية وتبدأ في العاشرة وتستمر حتى الواحدة. ويأمل منظمو المسيرة بأن يصل عدد المشاركين إلى 100 ألف محتج.

إضراب احتجاجي

لبنانيون يتظاهرون في بيروت ضد الحرب أمس الأول
وفي مدينة صيدا اللبنانية بدأ اليوم الاثنين حوالي ثلاثين طالبا في الجامعة اللبنانية هناك إضرابا عن الطعام احتجاجا على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق.

ونصب الطلاب خيمة داخل الجامعة رفعوا عليها أعلاما عراقية وفلسطينية ولبنانية، كما رفعوا مجسما ضخما لرشاش الكلاشينكوف كتب عليه "إهداء من مقاومي لبنان إلى مقاومة العراق".

ويحتج الطلاب الذين ينتمون إلى مختلف التوجهات السياسية في لبنان أيضا كما جاء في بيان لهم على مواقف بعض الدول العربية "الداعمة للإجرام الأميركي على أرض العراق وفلسطين".

وقال أحدهم ويدعى خالد موعد وينتمي إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "إننا مستعدون للموت جوعا بعد أن شبعنا ذلا وهزائم". وقال زيد ضاهر من حزب الله "كما قاومنا وانتصرنا على إسرائيل سينتصر العراق على قوى الشيطان".

أخرجوا الأميركان

تظاهرة حاشدة غاضبة في عمان تنديدا بالغزو الأميركي البريطاني للعراق أمس الأول
وفي عمان دعت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن الحكومة الأردنية إلى إخراج القوات الأميركية المنتشرة في البلاد معتبرة أنه "لا تفسير لوجودها إلا العدوان على العراق الشقيق".

ودعت الجماعة في بيان لها الشعب الأردني إلى "مقاطعة السياح الأميركيين والبريطانيين وعدم تقديم أي تسهيلات لهم" مع إدانة "الأنظمة العربية والإسلامية التي استقبلت الجيوش الغازية وفتحت لها القواعد والأجواء والمياه للعدوان على العراق ومطالبتها بالتوقف عن هذه الجناية التي ستبقى وصمة عار على جبين كل من ساهم في هذا العدوان".

كما أطلقت نقابة المهندسين الزراعيين الأردنية حملة من أجل محاكمة الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمام القضاء الدولي بتهمة "القتل المتعمد للأبرياء وسرقة ثروات" العراق.

وذكرت النقابة في بيان لها "بدأت حملة لإقامة دعوى دولية لمحاكمة مجرمي الحرب المعاصرين جورج بوش وتوني بلير".

وأضاف البيان أن الحملة التي تعمل لجمع "ملايين التوقيعات" تسعى إلى تجريم بوش وبلير بتهم "جناية القتل المتعمد للأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ العراق وسرقة ثروات وأرصدة ومقدرات القطر العراقي دون وجه حق".

المصدر : وكالات