جنود أميركيون في حافلاتهم قبل أسبوعين جنوبي تركيا
رشق أتراك شاحنات أميركية تحمل معدات عسكرية بالحجارة في ثاني هجوم من نوعه على العسكريين الأميركيين في غضون يومين.

ووفقا لشهود عيان فإن 40 شاحنة أميركية غادرت اليوم موقعا صناعيا تستأجره القوات الأميركية قرب بلدة ماردين الجنوبية الشرقية، متجهة بعيدا عن الحدود العراقية في طريقها إلى موانئ وقواعد على ساحل البحر المتوسط. وعند مرورها عبر أطراف مدينة سانلي أورفا تعرضت للرشق بالحجارة من قبل سكان المدينة.

وكان قرويون أتراك قذفوا الجنود الأميركيين بالبيض والحجارة في المدينة نفسها أمس عندما أتوا لانتشال بقايا صاروخ كروز أطلقته سفينة حربية أميركية من البحر المتوسط قاصدة العراق لكنه سقط بالمنطقة التركية يوم الجمعة.

ومن المعروف أن الغالبية العظمى من الأتراك تعارض غزو أميركا وبريطانيا للعراق، كما أن البرلمان التركي رفض في وقت سابق من هذا الشهر السماح لواشنطن باستخدام الأراضي التركية في شن هجماتها. وبناء على ذلك تضطر القوات الأميركية لدخول شمال العراق عن طريق الأجواء التركية بدلا من البر.

المصدر : رويترز