الشرطة الكويتية تعاين شظايا الصاروخ في سوق الشرق
سقط صاروخ في البحر وانفجر على بعد أمتار قليلة من شاطئ الكويت في ساعات الصباح الباكر، وأصيب شخصان بجروح في الانفجار الذي ألحق أضرارا بمركز تجاري مطل على البحر بالعاصمة الكويتية.

ووصفت حالة الجريحين وهما كويتي ومصري بأنها طفيفة، وقد غادرا المستشفى بعد تلقيهما العلاج اللازم. وألحقت شظايا الصاروخ أضرارا في سوق الشرق, وهو أحد أكبر المراكز التجارية في الكويت ويقع على بعد مئات الأمتار من مقر وزارة الخارجية وأحد قصور أمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الصباح.

وقال مسؤولون كويتيون إنه على الأرجح صاروخ بحري صيني الصنع من طراز سيلكوورم أطلق من منطقة شبه جزيرة الفاو في العراق. وأضافوا أنه حلق منخفضا فوق سطح مياه الخليج متفاديا أجهزة الرادار.

وقال رئيس فرق الإطفاء جاسم المنصور إن الصاروخ جاء من جهة في شمال شرق الخليج وكان يسير في ارتفاع منخفض جدا، الأمر الذي يفسر عدم اكتشافه من قبل نظام الدفاع المضاد للصواريخ وبالتالي عدم إطلاق صافرات الإنذار.

جانب من الأضرار التي لحقت بالمركز التجاري
واتهمت السلطات الكويتية العراق بإطلاق الصاروخ، ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن المتحدث باسم الجيش الكويتي العقيد يوسف الملا أن الصاروخ من النوع الذي يتم تصنيعه في العراق وقد أطلق من إحدى المنصات في جنوب العراق. وأوضح أن هذا النوع من الصواريخ يمكن أن يصل مداه إلى بين 90 و200 كلم.

وقال وزير الإعلام الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إن "العبارات العربية التي وجدت على شظايا الصاروخ تؤكد أن الصاروخ قد أطلق من قبل العراق، نحن كنا نتوقع أن يستخدم النظام العراقي مثل هذا النوع من الصواريخ وأنه لم يكن الأول الذي ترسله بغداد باتجاه الكويت".

وأضاف الوزير الكويتي أن العراق أطلق 16 صاروخا على الكويت منذ بدء الغزو الأميركي البريطاني على العراق.

وهذه أول مرة يسقط فيها صاروخ قرب مدينة الكويت. واعترضت منظومة باتريوت المضادة للصواريخ معظم تلك الصواريخ.

المصدر : وكالات